Accessibility links

logo-print

واشنطن: من الصعب تجفيف مصادر تمويل داعش


حقول نفط في العراق- أرشيف

حقول نفط في العراق- أرشيف

قال مساعد وزير الخزانة الأميركي المكلف بمكافحة الإرهاب آدم زوبن الخميس إن تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" يجني قسما كبيرا من أمواله من الأراضي التي يسيطر عليها، ولذلك يصعب الوصول إلى مصادر تمويله وفرض عقوبات عليها.

وأشار زوبن في كلمة له في لندن إلى أنه "خلافا للمنظمات الإرهابية الأخرى يحصل داعش على قسم صغير من الأموال من مانحين خارجيين، وهو يجني المال من النشاط الاقتصادي في المناطق التي يسيطر عليها".

وتابع: "من هنا صعوبة وقف هذا التمويل".

وقال زوبن إن داعش حقق "أكثر من 500 مليون دولار" من عائدات بيع النفط في السوق السوداء وسرق "ما بين نصف مليار ومليار دولار" من المصارف في المناطق التي سيطر عليها في سورية والعراق و"عدة ملايين إضافية" ابتزها من السكان.

وأضاف أن داعش "غني لكن لديه كذلك نقاط ضعف" بسبب خوضه الحرب على جبهات عدة ولذلك فهو يحتاج "باستمرار" للمال لدفع رواتب المقاتلين وللتسليح وصيانة المرافق والبنى التحتية وتقديم الخدمات الأساسية في مناطق سيطرته.

ولفت إلى أن التنظيم يحتاج كذلك للتعامل مع النظام المالي لنقل الأموال واستيراد السلع، مشيرا إلى أن "الولايات المتحدة تستهدف هاتين الناحيتين".

وفرضت واشنطن عقوبات على وسطاء ماليين لداعش واستهدفت طائراتها منشآت نفطية يسيطر عليها.

وقال زوبن إن "إضعاف القوة الضاربة المالية للتنظيم مهم جدا لإضعاف ادعائه بأنه دولة".

وستبحث مسألة تمويل داعش خلال اجتماع لوزراء مالية الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي في 17 كانون الأول/ديسمبر في نيويورك.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG