Accessibility links

logo-print

السفارة الأميركية: العراق شريك استراتيجي في المنطقة


رئيس الوزراء نوري المالكي مع الجنرال مارتن ديمبسي في بغداد الثلاثاء

رئيس الوزراء نوري المالكي مع الجنرال مارتن ديمبسي في بغداد الثلاثاء

بغداد-أحمد جواد

ذكرت السفارة الأميركية في العراق أن زيارة رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي الجنرال مارتن ديمبسي الى بغداد ولقاءاته مع عدد من المسؤولين جاءت لدعم التنمية في العراق الذي وصفته بأنه شريك استراتيجي في المنطقة.

وأضافت السفارة في بيان أصدرته الأربعاء أن زيارة الجنرال ديمبسي تأتي في سياق جهود الولايات المتحدة ضمن اتفاقية الإطار الاستراتيجي لدعم استمرارية التنمية في العراق كشريك يساهم في السلام والأمن كقائد في المنطقة.

وأشارت السفارة الى أن الجنرال ديمبسي بحث خلال لقائه رئيس الوزراء نوري المالكي ومسؤولين عراقيين آخرين عددا من القضايا المهمة كالتعاون الأمني والأوضاع في المنطقة بما فيها الوضع في سوريا.

في غضون ذلك، تباينت مواقف السياسيين بشأن زيارة الجنرال ديمبسي، وما تم خلالها من نقاش لقضايا الأمن في العراق والمنطقة.

وقال النائب عن قائمة العراقية خالد العلواني إن زيارة ديمبسي جاءت لضمان خلو الساحة العراقية من النفوذ الإيراني في حال سقوط نظام الأسد في سوريا، منتقدا في اتصال مع "راديو سوا" ما وصفه بعدم جدية الولايات المتحدة في تسليح الجيش العراقي.

النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان، قال إن الأكراد لا يتحفظون على تسليح الجيش، بل يطالبون بأن يتم إعلامهم بالعقود التي تبرمها الحكومة في هذا المجال.


ورحب النائب عن ائتلاف دولة القانون علي العلاق بمباحثات ديمبس مع المسؤولين العراقيين، وقال إنها كانت ايجابية.
XS
SM
MD
LG