Accessibility links

مشرعون أميركيون يتحركون ضد احتمال بيع السعودية ذخائر ذكية


وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس مستقبلا نظيره السعودي محمد بن سلمان- أرشيف

قال عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي الاثنين إنهم طلبوا إيضاحات من إدارة الرئيس دونالد ترامب بشأن البيع المحتمل لذخائر دقيقة التوجيه للسعودية، معبرين عن مخاوفهم من سقوط ضحايا مدنيين خلال الحملة التي تقودها الرياض في اليمن.

وأوردت وكالة رويترز أن 30 عضوا غالبيتهم من الديموقراطيين أرسلوا رسالة إلى وزيري الخارجية ريكس تيلرسون والدفاع جيمس ماتيس أشاروا فيها إلى توقعاتهم بأن الإدارة الأميركية ستمضي قدما في إتمام صفقة بيع السعودية هذا النوع من الذخائر.

وقالت المجموعة في الرسالة التي أرسلت الجمعة ولكن لم يكشف عنها سوى الاثنين إن الإدارة السابقة اتخذت قرارا في كانون الأول/ديسمبر 2016 بوقف بيع هذه الذخائر بسبب مخاوف من "سقوط مدنيين على نطاق واسع وقصور كبير في قدرات الاستهداف لدى سلاح الجو السعودي".

وأضافت الرسالة أن تقارير حديثة تشير إلى تغيير وزارة الخارجية الأميركية المسار الآن وإلغاء تعليق بيع هذا النوع من الذخائر.

والذخائر التي يجري الحديث عنها هي ذخائر من إنتاج شركة رايثيون وتحول القنابل إلى ذخائر دقيقة التوجيه، بحسب رويترز.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG