Accessibility links

logo-print

غارة حلب.. واشنطن تحمل موسكو مسؤولية استهداف قافلة المساعدات


حافلة محملة بالمساعدات الإنسانية بعد استهدافها بغارة في حلب

حافلة محملة بالمساعدات الإنسانية بعد استهدافها بغارة في حلب

حمّل البيت الأبيض الثلاثاء روسيا المسؤولية عن الغارة الجوية التي استهدفت الاثنين قافلة مساعدات إنسانية في ريف حلب الغربي وأثارت موجة غضب واستنكار عالمي.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي بن رودس إن "كل المعلومات المتوفرة لدينا تشير بوضوح إلى أن هذه كانت ضربة جوية"، وبالتالي فإن المسؤول عنها "لا يمكن أن يكون إلا النظام السوري أو الحكومة الروسية".

وخلال حديثه للصحافيين أضاف رودس "نحمل الحكومة الروسية مسؤولية الضربات الجوية في هذا المجال بالنظر إلى التزامهم بموجب وقف الأعمال القتالية والعمليات الجوية في مناطق تدفق المساعدات الإنسانية."

ووصف المستشار الأميركي استهداف قافلة المساعدات بأنها "مأساة إنسانية هائلة"، منوها إلى أن بلاده تفضل استمرار وقف إطلاق النار في سورية لكنها تشعر بالقلق إزاء عدم إظهار الروس لحسن النية.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت تعليق قوافلها الإنسانية في سورية الثلاثاء إثر الغارة التي استهدفت قافلة المساعدات مسفرة عن مقتل نحو 20 مدنيا.

المصدر: وكالات

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG