Accessibility links

logo-print

موسكو تهدد واشنطن بإجراءات انتقامية في حال عقوبات إضافية


كيري ولافروف -أرشيف

كيري ولافروف -أرشيف

هددت روسيا السبت باتخاذ إجراءات انتقامية ضد الولايات المتحدة ردا على تبني قانون يسمح بتسليم أسلحة إلى اوكرانيا وفرض عقوبات جديدة على موسكو.

ويأتي هذا التصعيد الكلامي قبيل لقاء مرتقب الأحد في روما بين وزيري الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الروسية انترفاكس "لا شك أننا لن ندع ذلك يمر بلا رد" على عقوبات جديدة.

ودان "القرارات غير المقبولة" و"المشاعر المعادية لروسيا" التي أثرت على التصويت الذي وصفه النواب الأوكرانيون "بالتاريخي".

ويشكل تصويت الكونغرس خطوة أولى رمزية جدا لأوكرانيا التي تسعى من دون جدوى منذ أشهر إلى اقناع حلفائها ببيعها أسلحة لجنودها الذين يعانون من نقص التجهيزات في مواجهة المتمردين المدعومين عسكريا من قبل روسيا، كما يقول الغربيون وكييف.

لكن هذا التصويت لا يعني أن أوباما سيسلم هذه الأسلحة إلى القوات الأوكرانية.

وتجدر الإشارة إلى أنه إلى حد الآن فضل الرئيس أوباما تسليم أوكرانيا معدات "غير قاتلة" مثل رادارات ومناظير للرؤية الليلية وسترات واقية من الرصاص.

أما أوكرانيا، فرحبت بالقانون الذي اعتبرته " تاريخيا"، داعية الاتحاد الاوروبي إلى الإبقاء على إمكانية فرض عقوبات جديدة قاسية على موسكو.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG