Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض: لا نتوقع لقاءً بين أوباما وفيدل كاسترو


أوباما وكاسترو خلال لقائهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر 2015

أوباما وكاسترو خلال لقائهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر 2015

أعلن البيت الأبيض الخميس أن أي لقاء بين الرئيس الأميركي باراك أوباما والزعيم الكوبي فيدل كاسترو خلال زيارة أوباما لكوبا في أواخر آذار/مارس، ليس مقررا.

وقال بن رودس مستشار الرئيس أوباما "لا أتوقع أن يلتقي فيدل كاسترو"، مذكرا في المقابل، بأنه سيلتقي بالرئيس الحالي راوول كاسترو.

تحديث: 18:42 تغ

يرتقب أن يتوّج الرئيس باراك أوباما تقاربه التاريخي مع كوبا بزيارة للجزيرة في آذار/مارس القادم، ليكون أول رئيس أميركي يتخذ الخطوة خلال 90 عاما تقريبا.

وأعلن الرئيس أوباما على حسابه الرسمي في موقع تويتر أنه سيتوجه "الشهر القادم إلى كوبا من أجل دفع التقدم والجهود التي من شأنها تحسين الظروف المعيشية للشعب الكوبي".

وذكرت وكالة رويترز أن الزيارة مقررة في الـ21 والـ22 آذار/مارس القادم.

وتعود أول زيارة لرئيس أميركي في السلطة إلى كوبا إلى عام 1928 عندما زارها الرئيس كالفن كوليدج. وكان الرئيس الأسبق جيمي كارتر قد قام بزيارتين للجزيرة في 2002 و2011، وذلك بعد عقدين تقريبا من مغادرته البيت الأبيض.

تحديث (14:21 ت.غ)

قال مسؤولون في الإدارة الأميركية إن البيت الأبيض سيعلن الخميس عن ترتيب زيارة للرئيس باراك أوباما لكوبا ضمن جولة في أميركا اللاتينية خلال الأسابيع المقبلة.

وجاءت تعليقات المسؤولين بعد أن صرح مصدر مطلع الثلاثاء بأن الرئيس يستعد لزيارة كوبا في موعد قريب، ربما الشهر القادم.

وستتوج هذه الزيارة تقاربا تاريخيا بين البلدين عندما أعلن الرئيسان أوباما والكوبي راوول كاسترو تطبيع العلاقات بعد قطيعة استمرت حوالي نصف قرن.

وستستأنف الولايات المتحدة وكوبا قريبا رحلاتهما الجوية التجارية المتوقفة منذ أكثر من 50 عاما، بعد التوقيع مؤخرا على اتفاق ثنائي يسمح بأن يصل إلى 110 عدد الرحلات اليومية بينهما.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد زار هافانا في آب/أغسطس الماضي لإعادة افتتاح السفارة الأميركية.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG