Accessibility links

logo-print

هجوم بالفأس على شرطيين في نيويورك


مركز شرطة نيويورك بالتايمز سكوير

مركز شرطة نيويورك بالتايمز سكوير

هاجم رجل أربعة من عناصر الشرطة في نيويورك بفأس فأصاب اثنين منها بجروح قبل إطلاق النار عليه وقتله.

وأفاد المتحدث باسم شرطة نيويورك الجمعة بأن رجال شرطة كانوا في دورية راجلة بحي كوينز، قبل أن يستوقفهم مصور حر لالتقاط صورة لهم غروب الخميس عندما وصل الرجل وهاجمهم من دون أن يتلفظ بكلمة.

وأصيب أحد الشرطيين في ذراعه وآخر في رأسه قبل أن يطلق الاثنان الآخران النار على المهاجم ويقتلانه.

وأضاف أن شابة من المارة أصيبت برصاصة في ظهرها وأدخلت إلى المستشفى وأن المصور كان يتعاون مع الشرطة ولا يعتبر مشتبها به.

وأفاد موقع سايت، الذي يتابع نشاط المواقع الجهادية على الإنترنت بأن الرجل كان يبدي "ميولا متشددة".

وكان المدعو زيل تومسون نشر عدة تصريحات على يوتيوب وفيسبوك تنم عن "توجه عنصري متشدد في المسائل الدينية والتاريخية وتشير إلى ميوله المتشددة".

وقالت شرطة نيويورك إن التحقيق جار حول دوافع الرجل البالغ من العمر حوالي 32 عاما وإنه من المبكر جدا القول ما إذا كان الهجوم ذا صبغة إرهابية.

وهذا فيديو يصور مكان الحادث:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG