Accessibility links

logo-print

الشرطة تقتل رجلا من أصول إفريقية في سانت لويس


شرطة سانت لويس

شرطة سانت لويس

قتلت شرطة مقاطعة فيرغسون الأربعاء رجلا من أصول إفريقية في سانت لويس، وذلك بعد 10 أيام من اندلاع احتجاجات غاضبة في ذكرى إطلاق الشرطة النار على صبي من أصول إفريقية في نفس المقاطعة.

وقال مدير شرطة سانت لويس سام دوتسون "إن إطلاق النار وقع أثناء قيام مجموعة من الضباط بعملية تفتيش في أحد الأحياء التي تعاني من انتشار الجريمة، وقد أشهر أحد المشتبه بهم مسدسا باتجاه الضباط الذين أطلقوا النار عليه وأردوه قتيلا".

وتجمع العشرات من المحتجين في مكان الحادث متهمين أفراد الشرطة باستخدام "القوة القاتلة"، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وكانت منطقة سانت لويس قد أعلنت حالة الطوارئ الأسبوع الماضي بسبب الاضطرابات بشأن منح الشرطة في فيرغسون المزيد من الصلاحيات للحفاظ على الهدوء والأمن.

ومن جهة أخرى، انتشرت في فيرغسون مجموعة من المسلحين البيض الذين يطلقون على أنفسهم "حراس القسم"، الذين يقولون إن لديهم رخصا لحمل السلاح، ويريدون حماية الصحافيين والمحال التجارية

غير أن الشرطة والكثير من سكان مدينة فيرغسون يرون أن هؤلاء المسلحين يزيدون من التوتر في المدينة

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG