Accessibility links

الولايات المتحدة تجدد التزامها بحماية صول من تهديدات بيونغ يانغ


طائرة أميركية من طراز بي-2 سبيريت، أرشيف

طائرة أميركية من طراز بي-2 سبيريت، أرشيف

قامت طائرتان عسكريتان أميركيتان من طراز بي-2 سبيريت بمهمة تدريبية فوق كوريا الجنوبية الخميس، وأطلقتا ذخيرة وهمية على أهداف أرضية، وذلك في إطار الدعم الذي تقدمه واشنطن لحليفتها صول.

وقالت قيادة القوات الأميركية في كوريا الجنوبية في بيان أصدرته إن الطائرتين انطلقتا من قاعدة وايتمن لسلاح الجو في ولاية ميزوري في الولايات المتحدة للمشاركة في تدريبات عسكرية مشتركة.

وتندرج هذه المهمة في إطار تدريبات سنوية واسعة النطاق بين القوات الأميركية ونظيرتها الكورية الجنوبية، وتهدف لإظهار قدرة الولايات المتحدة على القيام "بضربات بالغة الدقة على مسافة بعيدة من دون تأخير أو قيود".

ويتوقع أن يثير هذا الإعلان رد فعل شديد من بيونغ يانغ التي كانت قد هددت هذا الشهر بضرب الأراضي الأميركية أو جزيرتي غوام وهاواي الأميركيتين ردا على الرحلات التدريبية لطائرات بي-52 فوق كوريا الجنوبية.

التزام أميركي ثابت

وكان وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل قد جدد تأكيد التزام الولايات المتحدة الثابت بالدفاع عن كوريا الجنوبية في مواجهة تهديدات جارتها الشمالية، وذلك في اتصال هاتفي مع نظيره الكوري الجنوبي كيم كوان-جين الأربعاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جورج ليتل في بيان إن الوزيرين بحثا موضوع المعاهدة العسكرية الجديدة التي تم توقيعها بين البلدين الأسبوع الماضين والتي نصت على رد مشترك في حال حدوث أي استفزاز حتى إن كان بسيطا من كوريا الشمالية على غرار توغل "محدود" لقوات الشمال في كوريا الجنوبية.

ويوجد نحو 28 ألف جندي أميركي في كوريا الجنوبية للتصدي عند الاقتضاء لقوات كوريا الشمالية.
XS
SM
MD
LG