Accessibility links

خطط أميركية لعمل عسكري محتمل ضد داعش في سورية


المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست

المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست

قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن وزارة الدفاع تعد خططا لتنفيذ عمليات عسكرية محتملة في سورية، وأكدت الوزارة التنسيق بين الوكالات الأميركية المختلفة بشأن كيفية التصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية" هناك.

وأوضح إيرنست في إيجازه الصحافي اليومي قائلا "كان الرئيس واضحا بشأن حقيقة أن البنتاغون لا يزال يراجع خيارات عسكرية يمكن أن تكون متاحة له لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في سورية."

وقال إن للاستراتيجية التي وضعها الرئيس أوجه متعددة، وتنضوي على كثير من العمل الدبلوماسي مع الحكومة العراقية ودول المنطقة.

وأضاف المتحدث أنها تتضمن عملا عسكريا منفصلا عن الهجمات الجوية، وينصب على تقديم الدعم العسكري للقوات العراقية والكردية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها تدرس وتخطط بشكل مستمر منذ مدة بشأن كيفية التصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سورية بما في ذلك استخدام القوة العسكرية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الأدميرال جون كيربي "تستمر مناقشة تلك الخطط في البنتاغون وفي الوكالات الأخرى مع وزارة الخارجية والبيت الأبيض حول الخيارات وكيف ستكون".

وأشار كيربي في مؤتمر صحافي الجمعة إلى أن وزارة الدفاع الأميركية ليست الوحيدة التي تعمل على تحديد خيارات واشنطن في التعامل مع هذا التنظيم.

وقال إن هناك جهات حكومية أخرى تعمل من جانبها على الإجراءات التي من الممكن اتخاذها مستقبليا في هذا المجال.

وأشار كيربي إلى أن الولايات المتحدة تعمل على مساعدة المعارضة السورية المعتدلة وتدريبها للتصدي للتنظيم، لافتا إلى أن الضربات العسكرية الجوية لا تكفي لمواجهته.

في سياق آخر، تعهدت وزارة الخارجية الأميركية بمواصلة مساعيها لمساعدة اللاجئين السوريين ودول الجوار السوري التي تستضيفهم وذلك مع إعلان الأمم المتحدة وصول عدد هؤلاء اللاجئين إلى ثلاثة ملايين شخص.

التفاصيل عن هذا الموضوع في تقرير مراسل "راديو سوا" من واشنطن سمير نادر:

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG