Accessibility links

طائرة استطلاع أميركية تتفادى مقاتلات روسية في البلطيق


طائرة أميركية من دون طيار

طائرة أميركية من دون طيار

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين عسكريين أميركيين إن طائرة استطلاع أميركية دخلت المجال الجوي السويدي الشهر الماضي لدى سعيها لتفادي اعتراض طائرات مقاتلة روسية لها.

ووقع هذا الحادث في 18 تموز/يوليو عندما اقتربت طائرات روسية من طائرة استطلاع تابعة لسلاح الجو الأميركي من طراز أرسي-135أثناء طيرانها فيما وصفه المسؤولون الأميركيون بالمجال الجوي الدولي فوق بحر البلطيق.

ونقلت الصحيفة عن بيان للقيادة العسكرية الأميركية في أوروبا قوله إن "قائد الطائرة ناور بالطائرة بأسلوب احترافي وآمن لتفادي حدوث مواجهة محتملة من قبل الطائرات الروسية".

وتدهورت العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا لأدنى مستوى لها منذ نهاية الحرب الباردة بسبب الأزمة في أوكرانيا التي تتهم واشنطن موسكو بإشعالها بسبب الأسلحة والدعم الذي تقدمه للمتمردين الذين يحاربون حكومة كييف.

وفرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية وتجميد أرصدة وحظر سفر بحق مقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ونددت موسكو التي طالتها العقوبات بسبب دورها في الحرب في أوكرانيا الأربعاء بالإجراءات "المعادية لروسيا" وهددت واشنطن والاتحاد الأوروبي ملمحة إلى ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن "انعكاسات هذه السياسة المدمرة على واشنطن على الأمد المنظور ستكون ملموسة جدا"، مؤكدة أن العقوبات التي اتخذتها بروكسل "ستكون نتيجتها الحتمية ارتفاع الأسعار في سوق الطاقة بأوروبا".

وانتفضت موسكو ضد العقوبات المعادية لها وانتقدت بلهجة قوية وغير معتادة سياسة الاتحاد الاوروبي.

وقالت الخارجية الروسية في بيان إن العقوبات التي تبناها الاتحاد الأوروبي تترجم "عدم قدرة الاتحاد الأوروبي على القيام بدور مستقل في الشؤون العالمية".


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG