Accessibility links

'أمير' وإمام مسجد في فيلادلفيا يحاولان قطع يد 'سارق'


ميري ميتشال، "أمير مسجد الرزاق الكريم غرب فيلاديلفيا"

ميري ميتشال، "أمير مسجد الرزاق الكريم غرب فيلاديلفيا"

أوقفت شرطة مدينة فيلادلفيا الأميركية "أمير" مسجد يدعى ميري ميتشال حاول الاثنين صحبة إمام مسجد تطبيق "حد السرقة" على مصل مشتبه في سرقة أموال المسجد.

وحسبما أفادت به الشرطة، استدرج الرجلان الضحية البالغ من العمر 46 سنة إلى خلف مسجد "الرزاق الكريم"، غرب فيلادلفيا، وحاولا قطع يده بواسطة ساطور.

ويعاني الرجل الذي نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، من تمزق شديد في الأنسجة الرابطة على مستوى معصمه الأيمن. وسيحتاج إلى عملية تجميل تقويمية.

وكانت وحدات الشرطة قد نشرت الخميس مذكرة بحث عن المتهمين، قبل إلقاء القبض على ميتشال الجمعة وضبط الساطور الذي استعملاه لقطع يد الضحية.

ولم توقف الشرطة بعد إمام المسجد البالغ من العمر 35 سنة.

ويتابع ميتشال بتهم الاعتداء الشنيع والتآمر وجرائم أخرى ذات صلة.

وتفاعل عدد كبير من المغردين مع الموضوع على موقع التواصل الاجتماعي تويتر. وعبروا عن استغرابهم من أن يحدث مثل هذا الأمر على أرض الولايات المتحدة الأميركية. وقال أحدهم إن حد السرقة هذه المرة "لا يحدث في الشرق الأوسط" بل في مدينة فيلادلفيا الأميركية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG