Accessibility links

logo-print

مصرع ثمانية متشددين في قصف أميركي غرب باكستان


استنفار أمني في شوارع باكستان-أرشيف

استنفار أمني في شوارع باكستان-أرشيف

أفاد مسؤولون في المخابرات الباكستانية بأن صواريخ أطلقتها طائرات بدون طيار أصابت تجمعا للمتشددين وموقعا يعتقد أنه معسكر تدريب لمقاتلين متشددين بشمال غرب باكستان في هجومين منفصلين الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

وتزايدت الهجمات التي تشنها طائرات أميركية بدون طيار خلال الأشهر الأخيرة بعد فترة توقف في النصف الأول من العام الحالي. والهجومان اللذان وقعا الثلاثاء هما الثالث والرابع خلال ثلاثة أيام.

وفي هجوم أول، أطلقت طائرة بدون طيار ثلاثة صواريخ على المعسكر الواقع في منطقة شاوال في وزيرستان الشمالية بعد الظهر بقليل، ما أسفر عن مقتل ستة متشددين.

وذكر مسؤولون في المخابرات الباكستانية أن طائرة بدون طيار نفذت هجوما ثانيا استهدف تجمعا للمتشددين على جبل بمنطقة داتا خيل بوزيرستان الشمالية، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة أربعة على الأقل مساء الثلاثاء.

وكانت الولايات المتحدة أوقفت الهجمات بواسطة الطائرات بدون طيار في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي أثناء مفاوضات بين الحكومة الباكستانية وحركة طالبان لم تسفر عن أي تقدم.

واستأنفت واشنطن الغارات في حزيران/يونيو قبل أيام من إعلان الجيش الباكستاني عن بدء عملية عسكرية ضد طالبان وزادت عدد الطلعات الجوية هذا الشهر.

وقتل خمسة آخرون يشتبه أنهم من المتشددين في غارة على منطقة شاوال الاثنين كما قتل عدد مماثل في هجوم بنفس المنطقة الأحد.

وتحتج الحكومة الباكستانية علنا على الضربات الأميركية قائلة إنها تمثل خرقا لسيادتها غير أن الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف اعترف بأن إدارته وافقت على هذه الغارات خلال عهده.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG