Accessibility links

الولايات المتحدة ترفض رفع العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة


مقر الأمم المتحدة في نيويورك

مقر الأمم المتحدة في نيويورك

أعربت الولايات المتحدة الثلاثاء عن رفضها رفع العلم الفلسطيني في مقرّ الأمم المتحدة في نيويورك، وطالبت باستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر إن من الضروري تحقيق تسوية من خلال المفاوضات قبل هذه الخطوة.

والأسبوع الماضي تم تقديم مشروع قرار إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة يطلب رفع علم دولة فلسطين والفاتيكان إلى جانب أعلام الدول الـ193 الأخرى.

ويحظى الفلسطينيون والفاتيكان بصفة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة.

المزيد في تقرير سمير نادر، مراسل "راديو سوا" في واشنطن:


إسرائيل تعارض رفع العلم الفلسطيني في مقر الأمم المتحدة في نيويورك

من جانب آخر، أعربت إسرائيل الثلاثاء عن معارضتها الشديدة لمشروع قرار يسمح برفع العلم الفلسطيني فوق مبنى الأمم المتحدة قبل الاجتماع المقبل لقادة الدول في وقت لاحق من هذا الشهر.

ودعا سفير إسرائيل في الامم المتحدة رون بروسر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة سام كوتيسا إلى منع هذه الخطوة التي تعتبر انتهاكا للمبدأ المتعارف به في الأمم المتحدة برفع علم الدول الأعضاء فقط.

وقال بروسور في رسالة إلى قادة الأمم المتحدة إن الخطوة الفلسطينية هي محاولة "للحصول على نقاط سهلة ولا معنى لها في الأمم المتحدة" وإن هذا "ليس هو الطريق نحو الحصول على دولة، وهذا ليس الطريق نحو السلام".

ويتوقع أن يتم طرح مشروع القرار للتصويت قبل 15 أيلول/سبتمبر. وتقدمت بالمشروع 21 دولة من بينها السعودية والجزائر ومصر والأردن.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوياريتش إن الجمعية العامة هي التي تقرر بشأن رفع علم فلسطين والفاتيكان فوق مبنى الأمم المتحدة في نيويورك.

وقال إن رفع أعلام الدول غير الأعضاء هي مسألة سيرفعها بان كي مون إلى الجمعية العامة "للحصول على التوجيه" حول كيفية التعامل معها.

ومن المقرر أن يتوجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى مقر الأمم المتحدة في 25 أيلول/سبتمبر للانضمام إلى قادة العالم في قمة مكافحة الفقر والاجتماع السنوي للجمعية العامة.

ومن المقرر أن يلقي البابا فرنسيس كلمة منتظرة في 25 أيلول/سبتمبر. واعترف الفاتيكان رسميا بدولة فلسطين.

موقف الفاتيكان

وفي بيان نشر مساء الجمعة سعت دولة الفاتيكان بلباقة لعدم إشراكها في المبادرة الفلسطينية التي قد تثير المزيد من الاستياء لدى إسرائيل التي أعربت عن استيائها لاعتراف دولة الفاتيكان في حزيران/يونيو بـ"دولة فلسطين" من خلال توقيع أول اتفاق ثنائي مع السلطة الفلسطينية.

وجاء في بيان نشره الفاتيكان "أن الكرسي الرسولي لا يعترض على تقديم مشروع قرار مماثل".

إلا أنه أضاف أن "الإجراءات المتبعة والأعراف المتفق عليها في الأمم المتحدة منذ 1945 تقضي برفع أعلام الدول الأعضاء فقط فوق مقر ومكاتب الأمم المتحدة".

وأكد الفاتيكان أنه سيحترم قرار المنظمة الدولية "أيا كان".

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG