Accessibility links

مسؤول أميركي: اضطرابات سورية ومصر تدفع بعملية السلام للأمام


وزير الخارجية الأميركي جون كيري

وزير الخارجية الأميركي جون كيري

قال مسؤول أميركي إن الاضطرابات في سورية ومصر تعطى حافزا للإسرائيليين والفلسطينيين بإنهاء صراعهم وتدفع بهم باتجاه السلام.

وقال المسؤول للصحافيين مع وزير الخارجية جون كيري الذي يزور أوروبا إن "كلا الجانبين أوضح لنا وللطرف الآخر أنه لا يريد امتداد الاضطرابات له ومن ثم فإنها تدفعهم لمحاولة حل صراعهم للحيلولة دون حدوث ذلك".

ومن المقرر أن يلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وزير الخارجية الأميركي الاثنين في لندن لبحث عملية السلام.

وتأتي هذه التصريحات في حين تهيمن ضربة عسكرية محتملة ضد سورية على محادثات كيري في أوروبا في زيارته التي كانت تهدف في الأساس إلى مناقشة النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

ويواصل وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اجتماعاتهم غير الرسمية في عاصمة ليتوانيا بمشاركة كيري الذي يأمل الحصول على تأييد أوروبي للضربة العسكرية على سورية.

وقال مسؤول كبير آخر بوزارة الخارجية للصحافيين مع كيري "لا أتوقع تغييرا كبيرا في اليوم التالي (لأي ضربة أميركية).

وأضاف قائلا "أعتقد أن حرب الاستنزاف ستستمر ..دون استخدام الأسلحة الكيمائية" .

وتابع "إنها حرب استنزاف يخسرها النظام ببطء وتدريجيا".

وقال المسؤول إنه إذا لم تتحرك الولايات المتحدة فمن المرجح أن يؤدي ذلك إلى هروب مزيد من اللاجئين من سورية وتعزيز العناصر "المتطرفة" في المعارضة على حساب "المعتدلين".

وفي تطور آخر، نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا عن وزير شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع قوله إن موعد الإفراج عن الدفعة الثانية من قدامى السجناء الفلسطينيين قد حدد في التاسع والعشرين من الشهر المقبل.

وفي حديث لـ"راديو سوا" فصل قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني مواعيد إطلاق سراح الدفعات الثلاث المتبقية:



وأوضح فارس أن الإفراج عن هؤلاء ليس مرتبطا بسير المفاوضات مع الإسرائيليين:

XS
SM
MD
LG