Accessibility links

logo-print

مسؤول أميركي في إسرائيل لبحث منع الانتشار النووي


الجمعية العامة للأمم المتحدة. أرشيف

الجمعية العامة للأمم المتحدة. أرشيف

قال دبلوماسيون إن مسؤولا أميركيا كبيرا يزور إسرائيل حاليا للتباحث حول تسوية ترضي جميع الأطراف بشأن عقد مؤتمر لمناقشة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.

وتأتي زيارة المسؤول الأميركي قبل ساعات من انتهاء أعمال دورات مراجعة معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية في نيويورك، والتي تعقد كل خمس سنوات.

وتطالب مصر، وبتأييد من دول عربية، الأمين العام للأمم المتحدة بعقد هذا المؤتمر بغض النظر عن مشاركة إسرائيل التي ترفض الفكرة في الوقت الحالي.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين في الأمم المتحدة والخارجية الأميركية قولهم إن واشنطن تسعى للتوصل إلى اتفاق يرضي الأطراف العربية ولا يعزل إسرائيل في الوقت ذاته.

وأفاد مسؤول في الخارجية الأميركية، رفض ذكر اسمه، بأن مساعد الوزير توم كنتريمان يتواجد في إسرائيل حاليا لمناقشة مسالة منع الانتشار النووي ومسائل أخرى.

وصرح المتحدث باسم بعثة الولايات المتحدة في المنظمة الدولية كورتيس كوبر بأن واشنطن وتل أبيب تؤيدان جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل، وأن البلدين يعملان عن تعزيز مصالهما المشتركة التي من بينها الإبقاء على معاهدة منع الانتشار النووي.

ويعود تاريخ أزمة انعقاد هذا المؤتمر إلى دورات المراجعة لعام 2010 التي فشل في عقد مؤتمر دولي بنهاية عام 2012 يبحث في سبل جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من هذه الأسلحة.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG