Accessibility links

logo-print

مسؤول أميركي يبحث في الجزائر الأزمة الليبية ومحاربة الإرهاب


وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية توماس شانون- أرشيف

وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية توماس شانون- أرشيف

اختتم وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية توماس شانون زيارة إلى الجزائر الاثنين أجرى خلالها مباحثات ركزت على ملفي الأمن والاقتصاد.

وأكد في اليوم الأخير للزيارة أن الولايات المتحدة تعتبر الجزائر "شريكا هاما" في مواجهة أزمات المنطقة.

وقال الوزير الجزائري المكلف الشؤون المغربية عبد القادر مساهل إثر اجتماعه بشانون إنهما ناقشا سبل تعزيز العلاقات وتبادلا وجهات النظر في المسائل ذات الاهتمام المشترك، خاصة ما يتعلق بمكافحة الإرهاب وتشكيل حكومة وحدة في ليبيا عاصمتها طرابلس.

وحذر مساهل من عواقب عدم إيجاد حل في ليبيا على الأمن والاستقرار في المنطقة.

واجتمع المسؤول الأميركي أيضا بعدد من الوزراء المعنيين بالاقتصاد، وناقش معهم مساهمة الشركات الأميركية في تنويع الاقتصاد الجزائري.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الجزائر مروان الوناس:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG