Accessibility links

logo-print

أوباما: على العالم الإسلامي المساعدة في حماية الأميركيين بالخارج


الرئيس أوباما في مقابلة مع ديفيد ليترمان على شبكة CBS

الرئيس أوباما في مقابلة مع ديفيد ليترمان على شبكة CBS

حث الرئيس أوباما زعماء العالم الإسلامي أمس الثلاثاء على المساعدة في ضمان سلامة الأميركيين في بلدانهم بعد موجة عنف استهدفت البعثات الدبلوماسية الأميركية.

وقال أوباما في مقابلة مسجلة مع ديفيد ليترمان على شبكة CBS الإخبارية في نيويورك "رسالتنا إلى العالم الإسلامي بعد الهجمات على السفارات الأميركية هي: نتوقع منكم العمل معنا للحفاظ على سلامة أبنائنا".

ووصف أوباما الفيلم المسيء للإسلام الذي فجر احتجاجات في شتى أنحاء العالم الإسلامي بأنه "مهين"، لكنه قال إنه ليس مبررا للعنف.

وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قد حث المسلمين على قتل ممثلي الحكومة الأميركية في المنطقة ردا على الفيلم، قائلا إنه رحب بالانتقام الذي حدث الأسبوع الماضي بقتل السفير الأميركي في ليبيا.

وحث التنظيم المسلمين خاصة في الجزائر وتونس والمغرب وموريتانيا على تنفيذ عمليات مماثلة.

من ناحية أخرى، قال القيادي في كتيبة أنصار الشريعة يوسف جهاني لوكالة رويترز أمس الثلاثاء إن ليبيا ستتحول إلى جحيم للقوات الأميركية إذا أقدم الجيش الأميركي على الانتقام.

يشار إلى أن كتيبة أنصار الشريعة نفت ضلوعها في الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي، الذي وقع في إطار احتجاجات أوسع نطاقا معادية للولايات المتحدة اندلعت في أنحاء الشرق الأوسط بشأن الفيلم المسيء للإسلام أنتج في الولايات المتحدة.

وقد قتل أربعة دبلوماسيين أميركيين بينهم السفير كريستوفر ستيفنز في بنغازي، فيما تعرضت سفارات الولايات المتحدة ودول غربية أخرى لهجمات في مدن أخرى في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG