Accessibility links

أوباما سيطلب رسميا من الكونغرس السماح باللجوء إلى القوة في مواجهة داعش


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

قال الرئيس باراك أوباما، في أول ظهور له بعد نجاح الجمهوريين في الهيمنة على مجلسي الكونغرس، إنه سيسعى إلى الحصول على تفويض جديد من الكونغرس لاستخدام القوة العسكرية في العراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وقال: "يجب أن يدرك العالم أن الولايات المتحدة تقف موحدة في بذل هذه الجهود، فالرجال والنساء في جيشنا يستحقون دعمنا ووحدتنا".

المزيد في تقرير زيد بنيامين، مراسل "راديو سوا" في واشنطن:

أوباما: سنجد طرقا للتعاون مع الكونغرس رغم الخلافات

وقال الرئيس باراك أوباما الأربعاء إنه ستكون ثمة خلافات مع الكونغرس بعد فوز الجمهوريين في الانتخابات النصفية، مؤكدا أنه سيتم إيجاد طرق للتعاون.

وأضاف أوباما خلال مؤتمر صحفي حول نتائج الانتخابات النصفية "سنعمل مع الكونغرس لجعل السنتين المقبلتين مثمرتين"، مشيرا أن هناك خطط يجب تنفيذها من دون التأخر سنتين أو أربع.

وتابع الرئيس أنه من وضيفته مد اليد للجمهوريين والاستماع إليهم، مؤكدا أن الجميع في البيت الأبيض سيفكر في العمل بشكل مختلف بعدما أفرزته الصناديق لكن المحفزات ثابتة.

وفي هذا السياق، ذكر الرئيس أنه "بعد كل انتخابات هناك لحظة للتأمل ولكن المبادئ التي نعمل من أجلها لن تتغير وسيكون هناك تركيز منسجم لا سيما على كيفية خلق وظائف جديدة وتسريع وثيرة النمو الاقتصادي".

وتابع أوباما: "الولايات المتحدة أمام تحديات كبيرة وسنحرز التقدم بالتعاون والعمل سويا مع الجمهوريين"، وأضاف أن "الشعب يريد من واشنطن الاهتمام بهواجسه لا بالهواجس الحزبية".

وفي ما يتعلق بالانجازات التي حققتها الإدارة الأميركية، أفاد الرئيس بأن الشعب الأميركي في أفضل حال مما كان عليه قبل أن يتولى الرئاسة منذ ست سنوات، بعد انخفاض معدل البطالة، وخلق فرص عمل جديدة وتوفير التأمين الصحي.

ودعا الرئيس أوباما الكونغرس مجددا إلى إقرار إصلاح نظام الهجرة، مؤكدا عزمه على التصرف في هذا الشأن بموجب مراسم قبل حلول نهاية العام.

أما فيما يخص إيبولا، فذكر أوباما أنه سيطلب من الكونغرس تمويلا من أجل مساعدة الأطباء والطاقم الصحي في غرب إفريقيا.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG