Accessibility links

logo-print

أوباما: احتمال انتشار إيبولا في الولايات المتحدة ضعيف


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

قال الرئيس باراك أوباما الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي لتقديم الخطة الأميركية للتصدي لانتشار مرض إيبولا إن هذا المرض قد يشكل خطرا على الأمن العام.

وأوضح أن المرض أصبح خارج نطاق السيطرة في غرب إفريقيا خاصة ليبيريا التي تحتضن آلاف المصابين. وفي هذا السياق، أعلن الرئيس الأميركي إرسال 3000 جندي للمساعدة على وقف انتشار المرض.

وفي ما يخص احتمال ظهور الفيروس في الولايات المتحدة بعد إصابة أميركي ثالث بالمرض، قال الرئيس الأميركي إن هذا الاحتمال "ضعيف جدا".

وشدد أوباما على ضرورة تنسيق الجهود من أجل السيطرة على المرض الذي أصبح يشكل تهديدا ليس فقط على غرب إفريقيا بل كل الدول التي يمكن أن يصلها المرض.

وفي هذا الإطار، أعلن الرئيس نشر 3000 جندي وإقامة جسر جوي من أجل إيصال المساعدات الضرورية والأخصائيين إلى ليبيريا.

وقدرت منظمة الصحة العالمية أن الدول الأكثر تضررا من المرض وهي غينيا وليبيريا وسيراليون تحتاج على الأقل 3 أو 4 أمثال العدد الحالي للعاملين في الرعاية الصحية، أي 600 طبيب لرعاية المرى بالإضافة إلى ألف عامل آخر لرصد من كانوا على اتصال بهم.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG