Accessibility links

logo-print

أوباما يجمع تبرعات لحملته بقيمة 181 مليون دولار


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

أعلن فريق الحملة الانتخابية للمرشح الديموقراطي الرئيس باراك اوباما عن جمع تبرعات بقيمة 181 مليون دولار خلال سبتمبر/أيلول الماضي، وذلك قبل أسابيع قليلة على الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في السادس من الشهر المقبل.

وتشكل هذه التبرعات رقما قياسيا لحملة أوباما في عام 2012، غير أنه كان قد تمكن في الشهر ذاته من عام 2008 من جمع 193 مليون دولار عند ترشحه للرئاسة لأول مرة.

وبحسب تقديرات المراقبين فإن هذه الملايين ستسمح لفريق اوباما بإغراق شاشات التلفزة بالإعلانات الدعائية لزيادة فرصه أمام منافسه الجمهوري ميت رومني الذي أبلى بلاء حسنا في أول مناظرة بين المرشحين الأسبوع الماضي.

وقال مدير حملة اوباما الانتخابية جيم مسينا في رسالة بالبريد الالكترونيإلى مناصري الرئيس الديمقراطي "إننا لم نتجاوز فحسب عتبة العشرة ملايين متبرع خلال حملة 2012 وهو رقم قياسي، بل تمكنا أيضا من جمع 181 مليون دولار خلال سبتمبر/أيلول من قبل 1,8 مليون أميركي بينهم 567 ألفا يتبرعون للمرة الأولى".

واضاف مسينا ان متوسط تبرع الشخص خلال الشهر الماضي بلغ 53 دولارا مشيرا إلى أن 98 بالمئة من التبرعات كانت أقل من 250 دولارا.

ويشكل ذلك النبأ ثاني خبر سار لأوباما على مدار يومين فقط بعد الإعلان يوم الجمعة عن انخفاض معدل البطالة في سبتمبر/أيلول إلى أدنى مستوى له منذ دخول اوباما إلى البيت الأبيض في يناير/كانون الثاني 2009.

واستغل الرئيس هذه الفرصة لدحض اتهامات ميت رومني المتكررة لحصيلته الاقتصادية، مؤكدا أن البلاد "تمضي مجددا إلى الأمام".

غير أن رومني ندد من جهته بهذه الأرقام التي لا تعكس برأيه "نهوضا حقيقيا" للاقتصاد الأميركي.

وكان الفريقان أطلقا أمس السبت اعلانات دعائية جديدة في إطار ما يسمى بالدعاية السلبية التي تركز على انتقاد المرشح المنافس.

فقد وصف الديموقراطيون ميت رومني بأنه "غشاش" مشيرين الى مقتطفات من مناظرة الاربعاء حول الضرائب، فيما ركز الجمهوريون على ناخبة "خاب أملها" من اوباما وستصوت لرومني هذه السنة بعد أن اختارت الرئيس الديموقراطي قبل أربع سنوات.
XS
SM
MD
LG