Accessibility links

أوباما.. أول رئيس أميركي يزور ساكنة القطب الشمالي


أوباما يزور القطب الشمالي

أوباما يزور القطب الشمالي

أجرى الرئيس باراك أوباما الأربعاء زيارة لساكنة القطب الشمالي، فيما يعد أول زيارة لرئيس أميركي خلال ولايته إلى هذه المنطقة. ويسعى البيت الأبيض من خلال هذه الزيارة إلى تسليط الضوء على التغيرات المناخية ومدى تأثيرها على الأميركيين.

وبعد لقاء أوباما بزعماء بعض القبائل المحلية وصيادين في ديلينغام، التي تضم أكبر عدد من أسماك السلمون في العالم، سيتوجه الرئيس الأميركي إلى مدينة كوتزيبو التي تكافح ضد تآكل الشواطئ.

وقال أوباما خلال مؤتمر دولي بشأن القطب الشمالي الاثنين إن الولايات المتحدة تعترف بأنها تلعب دورا كبيرا في زيادة درجات الحرارة على كوكب الأرض "وتتقبل مسؤوليتها للمساعدة في معالجة المشكلة".

وأضاف أن "المنطقة القطبية الشمالية تشعر بالفعل بتأثيرات تغير المناخ"، مشيرا إلى أن ألاسكا تشهد "أسرع معدلات تآكل الشواطئ في العالم" وهو ما يهدد القرى الساحلية.

وغير الرئيس الاثنين رسميا اسم أعلى جبل في أميركا الشمالية من ماكينلي إلى دينالي وهو إسمه الأصلي ليتضامن مع ولاية ألاسكا في حسم معركة استمرت 40 عاما بشأن إسم الجبل.

وإعادة الإسم الأصلي للجبل الذي يبلغ ارتفاعه أكثر من 6100 متر سيسلط الضوء على مساعي أوباما للتصدي لتغير المناخ.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG