Accessibility links

مطالبات دولية لروسيا بسحب قافلة المساعدات من أوكرانيا


المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي

المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي

طالب المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي الحكومة الروسية الجمعة بأن تسحب "فورا" قافلة المساعدات الإنسانية التي وصلت إلى مدينة لوغانسك، معقل الإنفصاليين الموالين لموسكو.

وقال كيربي إن إرسال هذه الشاحنات "يشكل انتهاكا من جانب روسيا لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها".

وأضاف "لا يمكن لروسيا أن ترسل شاحنات وعاملين أو مؤنا إلى أوكرانيا سواء على شكل قافلة إنسانية أو تحت أي ذريعة أخرى بدون إذن من كييف".

وفي السياق ذاته، ندد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن الجمعة بدخول القافلة الروسية إلى أوكرانيا، معتبرا أن هذا الإنتهاك من شأنه "تعميق الأزمة" في المنطقة.

وقال راسموسن في بيان إن دخول القافلة من دون موافقة أوكرانيا "ومن دون أي مشاركة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر" يشكل "انتهاكا صارخا للالتزامات الدولية لروسيا" و"انتهاكا إضافيا للسيادة الأوكرانية من جانب روسيا".

وتخوف راسمونسن من أن يكون الهدف الفعلي للقافلة هو تقديم معدات إلى الانفصاليين المسلحين، لا مساعدة المدنيين.

وكان الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو قد وصف دخول الشاحنات دون إذن كييف بأنه "انتهاك صارخ للقانون الدولي،" معتبرا أن روسيا قامت بـ"غزو مباشر" للأراضي الأوكرانية.

وأكدت الخارجية الأوكرانية أن مسؤولين أوكرانيين منعوا من تفتيش الشاحنات، فيما أحجم الصليب الأحمر عن مرافقة القافلة لأنه لم يتلق "ضمانات أمنية كافية".

وحذرت موسكو أوكرانيا من أي محاولة "لإعاقة" القافلة التي قالت إنها عملية إنسانية بحتة، لكنها لم توضح التصرف الذي قد تقدم عليه إذا تدخلت كييف عسكريا.

ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا الجمعة بناء على طلب ليتوانيا يبحث فيه أزمة القافلة الروسية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG