Accessibility links

أوباما يدعو الجمهوريين إلى دعم جهوده للنهوض بالطبقة المتوسطة


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

وجه الرئيس باراك أوباما السبت، خلال خطابه الأسبوعي، دعوة للكونغرس والنواب الجمهوريين لدعم الجهود الرامية إلى النهوض بأوضاع الطبقة المتوسطة، عوض التفكير فقط في متابعته قضائيا.

وانتقد أوباما سياسة الجمهوريين بمعارضة كل التدابير الساعية إلى مساعدة هذه الطبقة لتحظى بحياة كريمة ومن بينها رفع الحد الأدنى للأجور.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أنه خلال الخمس سنوات الأخيرة، تم خلق ما يقارب 10 مليون منصب شغل وأن نسبة البطالة تراجعت إلى ما كانت عليه سنة 2008، غير أن أجور عائلات الطبقة المتوسطة لم تعرف أي ارتفاع منذ 1999.

يطالب أوباما وحزبه الديموقراطي منذ فترة برفع الحد الأدنى للأجور من 7.25 إلى 10.10 دولار للساعة، في خطوة من المفترض أن تعزز الأجور الراكدة لملايين العمال من ذوي الدخل المنخفض.

وأوضح الرئيس أن تعافي الاقتصاد الأميركي يعود بالفائدة على ذوي الدخل المرتفع، في حين يعاني ذوو الدخل المحدود من أجل دفع مصاريف الجامعة والتوفير.

وأعرب باراك أوباما عن اعتقاده بأن فوارق الدخل تضر بالولايات المتحدة التي "يرتبط رخاؤها بنوعية الحياة التي تحظى بها الطبقة المتوسطة".

كان مكتب الميزانية في الكونغرس توقع في تقرير له أن يؤدي رفع الحد الأدنى للأجور في الولايات المتحدة إلى فقدان حوالي نصف مليون وظيفة مع حلول أواخر 2016.

واعتبر الجمهوريون في الكونغرس وحلفاؤهم في مجتمع الأعمال أن "رفع الحد الأدنى للأجور يشجع على تسريح العمال لتخفيف أثر ارتفاع الأجور". وتعهدوا بمقاومة الإجراء قبيل انتخابات الكونغرس في تشرين الثاني/نوفمبر.

المصدر: موقع البيت الأبيض

XS
SM
MD
LG