Accessibility links

1 عاجل
  • وفاة رائد الفضاء الأميركي جون غلين الخميس عن عمر يناهز 95 عاما

وزير سوري يهدد بـ'ساحة حرب مفتوحة في المنطقة كلها'


تظاهر محتجون على نظام الرئيس السوري بشار الأسد أمام البيت الأبيض السبت وآخرون ضد ضربه عسكريا

تظاهر محتجون على نظام الرئيس السوري بشار الأسد أمام البيت الأبيض السبت وآخرون ضد ضربه عسكريا

أكد وزير شؤون المصالحة الوطنية في سورية علي حيدر أن دمشق على أهبة الاستعداد لمواجهة أي ضربة عسكرية أميركية.

وقال في تصريحات لـ"راديو سوا" إن كل الاحتياطات اتخذت لمثل هذه الحالة:

وأكد حيدر أن الرد العسكري السوري سيكون حتميا إذا لزم الأمر، لافتا إلى أن المنطقة كلها هي ساحة حرب:

كذلك جددت طهران السبت دعمها لحليفتها سورية ضد أي تحرك عسكري ضدها. وحذر رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي من أن الحرب ستشعل المنطقة وقال إن اسرائيل والغرب سيكونان أكثرَ المتضررين منها.

كيري: سنحاسب الحكومة السورية

على الجانب الآخر، قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية جون كيري تحدث إلى رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا السبت لتأكيد عزم الولايات المتحدة على محاسبة الحكومة السورية على استخدام أسلحة كيميائية.

وفي واشنطن أيضا، أعلن مسؤول كبير في البيت الأبيض أن أوباما اتصل بنظيره الفرنسي فرنسوا هولاند السبت قبل إعلان قراره بشأن الأزمة.

وكان أوباما أعلن السبت أنه اتخذ قراره المبدئي بشن ضربات على النظام السوري، إلا أنه طلب من الكونغرس إعطاءه الموافقة على ذلك، ما يبعد موعد التدخل العسكري الأميركي المفترض إلى ما بعد التاسع من أيلول/سبتمبر، موعد عودة الكونغرس إلى الاجتماع.

طائرات شحن أميركية تحط في تركيا

وكانت أربع طائرات شحن أميركية حطت مساء السبت في قاعدة أنجرليك الجوية التي تقع جنوبي تركيا على بعد ستين كيلومترا عن الحدود السورية التركية، فيما أكد رئيس أركان الجيش التركي استعداد بلاده لمواجهة كل النتائج التي ستنجم عن ضرب سورية عسكريا.

مزيد من التفاصيل عن الموقف التركي في تقرير مراسلة "راديو سوا" خزامى عصمت":

أوباما يقرر توجيه ضربة لنظام الأسد ويطلب موافقة الكونغرس (آخر تحديث 18:39 بتوقيت غرينتش)

طلب الرئيس باراك أوباما من الكونغرس الموافقة على قراره عقاب نظام الرئيس السوري بشار الأسد عسكريا لارتكابه "أسوأ هجوم كيميائي في القرن الواحد والعشرين".

ويبدأ الكونغرس مشاوراته يوم 9 سبتمبر/ أيلول، فيما قال أوباما إن الجيش الأميركي جاهز للقيام بعملية عسكرية ضد أهداف للنظام في أي وقت تختاره واشنطن. وأضاف أن هذه العملية ستكون محدودة النطاق، والفترة الزمنية، وأنها لن تشمل نشر قوات برية.

وقال إن العملية لن تتأثر بتوقيت شنها، وأنها ستستهدف القدرات الكيميائية للنظام.

ودعا أوباما أعضاء الكونغرس إلى التصويت على قرار الضربة العسكرية في أسرع وقت يلتئم فيه مجلسا الشيوخ والنواب، مشيرا إلى أن قادة الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الكونغرس وافقوا على عقد جلسة بهذا الخصوص.

وقال إنه لن يقحم الولايات المتحدة في "حروب الآخرين" لكن الولايات المتحدة ستستمر في الوفاء بالتزاماتها تجاه الشعب السوري.

وقال إن الهجوم الكيميائي "هجوم على الكرامة الإنسانية وخطر على أمننا القومي وعلى أصدقائنا في الأردن وإسرائيل ولبنان والعراق وتركيا"، وإنه اتخذ قراره دون انتظار موافقة مجلس الأمن أو انتهاء تحقيق الأمم المتحدة لأن "حرق مئات الأطفال بالغاز" أمر يجب أن يواجه، لا أن يعرف فقط، فيما ظل مجلس الأمن منقسما خلال الفترة السابقة وغير قادر على اتخاذ قرار.

مشاورات جديدة في واشنطن بشأن سورية وماكين يدعو لحرب شاملة (آخر تحديث 15:02 بتوقيت غرينتش)

قال مسؤول بالبيت الأبيض إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري ووزير الدفاع تشاك هيغل ومسؤولين بارزين آخرين بجهاز الأمن القومي سيعقدون السبت مؤتمرا بالاتصالات الهاتفية بشأن سورية مع الأعضاء الديموقراطيين في مجلس الشيوخ.

وأوضح المسؤول أن هذه الاتصالات التي ستكون غير سرية تأتي في إطار "مشاورات الإدارة فيما يتعلق باستخدام نظام الأسد أسلحة كيميائية في سورية يوم 21 أغسطس/آب".

وأضاف المتحدث أن مدير المخابرات القومية جيمس كلابر وسوزان رايس مستشارة الأمن القومي للرئيس باراك أوباما والأميرال جيمس وينفيلد نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة سيشاركون أيضا في هذه الاتصالات.

وكان البيت الابيض قد أجرى الخميس مشاورات مع قادة الكونغرس حول الهجوم الكيميائي المفترض في سورية.

ماكين يدعو إلى حرب شاملة

وفي سياق متصل، انتقد السناتور جون ماكين عزم الرئيس باراك أوباما على توجيه ما سماها "ضربة تجميلية" إلى سورية، داعيا إلى تدخل أميركي أكبر في هذا البلد ضد نظام الرئيس الأسد.

وقال السناتور الاميركي في حديث إلى شبكة "ان بي سي" مساء الجمعة "يبدو أن الرئيس يريد نوعا من الضربة التجميلية، أي إطلاق بضعة صواريخ ثم القول حسنا لقد ردينا".

وأشار إلى أنه "الرئيس نفسه الذي كان يقول قبل سنتين إن على بشار الأسد أن يتنحى، وهو الرئيس نفسه الذي قال إن استخدام الأسلحة الكيميائية يعتبر تجاوزا للخط الأحمر. هل رسم الخط الأحمر بحبر خفي؟"

وتابع ماكين "أعرف أن الأميركيين عانوا من الحرب في العراق وأفغانستان إلا أنني أعتقد أن بإمكاننا أن ننتصر من دون المجازفة بحياة أي أميركي"، داعيا إلى قصف "المطارات الستة" التي تستخدمها القوات النظامية السورية.

وأضاف "إنه لمن المعيب بالنسبة إلينا أن اللواء إدريس والجيش السوري الحر لم يتلقيا أي سلاح أميركي".

ويدعو ماكين منذ أشهر عدة إلى تسليم المعارضين السوريين السلاح وإقامة منطقة حظر جوي، ودخول الأراضي السورية من تركيا في مايو/أيار الماضي، حيث التقى رئيس أركان الجيش السوري الحر سليم ادريس.

ويتعارض موقف ماكين مع مواقف الكثيرين من أعضاء الكونغرس الذين يخشون تورطا في الحرب السورية.
XS
SM
MD
LG