Accessibility links

logo-print

واشنطن قد ترسل وحدات أميركية لمؤازرة مقاتلي المعارضة السورية الذين تدربهم


رئيس أركان الجيش الأميركي مارتن ديمبسي

رئيس أركان الجيش الأميركي مارتن ديمبسي

أعلن رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي الأربعاء أنه قد يتم إرسال وحدات من القوات الخاصة الأميركية إلى سورية لمؤازرة مقاتلي المعارضة المعتدلة الذين تدربهم واشنطن.

وقال الجنرال ديمبسي أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إنه "في حال طلبت القيادة الميدانية مني أو من وزير الدفاع إرسال قوات خاصة لمؤازرة العراقيين أو القوات السورية الجديدة، وفي حال وجدنا أن هذا الأمر ضروري لتحقيق أهدافنا، عندها سيكون هذا ما سنطلبه من الرئيس أوباما.

ولكن مسؤولا في البنتاغون قلل من شأن هذا التصريح، مؤكدا أن الجنرال ديمبسي لم يغير موقفه البتة بشأن الوضع السوري لانه "ليس واردا ارسال جنود اميركيين الى سورية" الا اذا كانت مهمتهم انقاذ طيار اميركي سقطت او اسقطت طائرته.

واضاف المصدر طالبا عدم ذكر اسمه ان الدليل على ان ما قاله الجنرال ديمبسي لا يعدو كونه "افتراضيا" هو ان قوات المعارضة السورية المعتدلة لم تبدأ بعد تدريباتها.

وكان الجنرال ديمبسي ادلى بتصريح مماثل ولكن خص فيه حصرا العراق حيث يوجد حاليا اكثر من الفي جندي اميركي يقدمون المشورة والتدريب للقوات الحكومية العراقية وقوات البشمركة الكردية من اجل قتال تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

وكان البنتاغون أعلن الاسبوع الماضي ان تدريب مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة سيبدأ "في غضون اربعة الى ستة أسابيع".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG