Accessibility links

إنديك: الشك المتبادل قضى على مفاوضات السلام


المبعوث الأميركي السابق لعملية السلام مارتن أنديك

المبعوث الأميركي السابق لعملية السلام مارتن أنديك

عزا المبعوث الأميركي السابق للشرق الأوسط مارتن إنديك، الذي استقال من منصبه في 27 حزيران/يونيو، فشل مفاوضات السلام إلى انعدام الثقة، والريبة بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

وقال إنديك في أول حوار له، بعد تنحيه من منصبه، لجريدة نيويورك تايمز إن "انعدام الثقة بين الطرفين قادة وشعوبا يؤخرنا ويجعل الأمر صعبا".

وقال "إن ما واجهناه من صعوبات يعود لانعدام الثقة خلال العشرين سنة الماضية أكثر من كونه نابعا من أي خلاف حول القضايا الجوهرية".

وأوضح إنديك أن "رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس محمود عباس كلاهما كانا على استعداد للتفاوض بشأن اتفاق سلام لكن هذا الحماس تبدد لدى الجانبين مع مرور الأشهر".

تجدر الإشارة إلى أنه غداة توقف مفاوضات السلام، قال وزير الخارجية جون كيري ومبعوث السلام مارتن إنديك إن قرار إسرائيل بناء مستوطنات جديدة سرع بفشل عملية السلام.

غير أن إنديك ذكر في ما بعد أن هناك عوامل أخرى ساهمت في ذلك أيضا ومن بينها حركة حماس التي سعت بعد فقدانها الدعم المالي من مصر إلى المصالحة مع فتح.

وأضاف أن الرئيس عباس رحب بالمصالحة جراء عدم إحراز أي تقدم في المفاوضات.

واستعاد مارتن إنديك منصبه كنائب للرئيس في مركز بروكينغز للأبحاث في واشنطن وأكد استعداده للتعاون مع وزير الخارجية جون كيري وإدارة باراك أوباما إذا ما كانت هناك أي محاولة جديدة للتفاوض.

المصدر: نيويورك تايمز

XS
SM
MD
LG