Accessibility links

logo-print

أميركا بصدد تشريع القنب الهندي لأغراض ترفيهية


حقول القنب الهندي

حقول القنب الهندي

ينتظر مستهلكو القنب الهندي في الولايات المتحدة على أحر من الجمر افتتاح أول متجر لبيع الماريجوانا لغايات ترفيهية في الأول من كانون الثاني/يناير في ولايتي واشنطن وكولورادو.

وشرعت الولايتان استهلاك القنب الهندي لأغراض غير طبية إثر استفتاء نظم في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، غير أن هذا التشريع لن يدخل حيز التنفيذ إلا في الأول من كانون الثاني/يناير 2014.

وشرح آدم رالي مدير شركة "تيلوريد باد كومباني" والمسؤولة عن توريد القنب الهندي أن "كل جديد يجذب الاهتمام بحد ذاته ... وبعض الزوار سيأتون بالسيارة من تكساس وأريزونا ويوتا ليكونوا بكل بساطة جزءا من التاريخ".

وأكد رالي لوكالة الصحافة الفرنسية أنه تلقى خلال الأشهر الأخيرة ما بين أربع و ست رسائل إلكترونية وعشرات الاتصالات الهاتفية من أشخاص أرادوا الاستعلام عن القانون الجديد والفترة المناسبة لأخذ عطلة لممارسة التزلج واستهلاك القنب الهندي".

وتجدر الإشارة إلى أن استهلاك القنب الهندي لأغراض طبية مسموح ومنظم في 19 ولاية أميركية. وفي غالبية هذه الولايات، لا يعد استهلاك القنب لأغراض ترفيهية جنحة.

لكن ولايتي كولورادو وواشنطن اتخذتا خطوة إضافية مع اعتماد نظام تشرف فيه السلطات المحلية على زراعة القنب الهندي وتوزيعه وتسويقه على الطريقة الهولندية.

وفي كولورادو المعروفة بمحطات التزلج على الجليد، منحت السلطات رخصا ل 348 متجرا بات في وسعه أن يبيع 28 غراما من القنب الهندي كحد أقصى لمن تخطوا 21 سنة.

أما في ولاية واشنطن، فقد تم التقدم ب 3746 طلب رخصة من بينها 867 للمتاجر، بحسب صحيفة "سياتل تايمز" التي دعت إلى الحيطة في إحدى افتتاحياتها.
XS
SM
MD
LG