Accessibility links

logo-print

قاض أميركي يرفض محاولة الحكومة تقييد اتصالات معتقلي غوانتانامو بمحاميهم


معتقلون في غوانتانامو أرشيف

معتقلون في غوانتانامو أرشيف

رفض قاض فدرالي في واشنطن الخميس جهود الإدارة الأميركية لتغيير القواعد التي تحكم الاتصالات بين المعتقلين في غوانتانامو ومحاميهم، وطالب الحكومة بوقف ما وصفها بأنها "ممارسة غير شرعية للسلطة التنفيذية".

واعتبر القاضي رويس لامبرث في قراره الذي جاء في 22 صفحة، أن "الحكومة لا تملك أي سلطة قانونية لفرض نظام جديد من جانب واحد على دخول المحامين" إلى المعتقل الأميركي في كوبا.

وقال القاضي إن "مثول المعتقلين في غوانتانامو أمام المحاكم لا معنى له بدون حصولهم على تمثيل من قبل محامين".

وأضاف أنه يتعين على الحكومة السماح للمعتقلين الذين أوقفوا كل طعن قضائي في شرعية توقيفهم، بالاتصال بمحاميهم بحسب النظام المطبق منذ أربع سنوات في غوانتانامو، كما قال.

وتابع أنه "إذا كان الفصل بين السلطات يعني شيئا، فإن هذا البلد ليس محكوما بمرسوم من السلطة التنفيذية"، موضحا أن القواعد الجديدة التي فرضتها الحكومة مؤخرا منعت الإطلاع على الوثائق السرية التي كان يحق للمحامين دراستها من قبل.

وأكد القاضي أن هذه الخطوة "تهدد مبدأ فصل السلطات بانتزاع مهمة ضمان الوصول إلى المحاكم من القضاء".

جدير بالذكر أن غوانتانامو يضم حوالي 170 معتقلا، عدد كبير منهم أمضى عشر سنوات في السجن دون أن توجه إليهم أي تهم.
XS
SM
MD
LG