Accessibility links

logo-print

القضاء الإيراني ينظر في قضية الصحافي الأميركي المتهم بالتجسس


مراسل واشنطن بوست جيسون رضايان

مراسل واشنطن بوست جيسون رضايان

عقدت في طهران الثلاثاء أولى جلسات محاكمة مراسل صحيفة واشنطن بوست في إيران جيسون رضايان، المحتجز منذ 10 أشهر بتهمة التجسس لصالح لجهات أجنبية.

ولم تعلن السلطات القضائية أي تفاصيل بشأن مجريات الجلسة التي استمرت قرابة ثلاث ساعات. ومن المقرر أن تعقد جلسة ثانية في وقت لاحق.

وتتولى المحكمة الثورية في إيران، وهي محكمة خاصة تنظر عادة في القضايا السياسية أو تلك المتعلقة بالأمن القومي، محاكمة رضايان.

ويواجه رضايان تهم التجسس والتعاون مع حكومات معادية وجمع معلومات سرية والدعاية ضد إيران.

محاكمة رضايان (2:15 بتوقيت غرينيتش)

قال شقيق الصحافي الأميركي الإيراني جيسون رضايان المحبوس في إيران إن محاكمته التي تبدأ الثلاثاء ستكون ثورية وستعقد في جلسات مغلقة.

وأبلغ علي رضايان وكالة رويترز أن المحاكمة لن يحضرها سوى محاميه بعد استبعاد أفراد أسرته، ورجح اتخاذ هذا القرار بسبب عدم وجود أدلة اتهام.

وقال إن شقيقه، المسجون منذ تموز/يوليو فقد 18 كيلو غراما من وزنه في السجن.

ونشرت صحيفة واشنطن بوست بيانا الاثنين لرئيس التحرير التنفيذي مارتين بارون وصف فيه قرار جعل الجلسات مغلقة بـ"المخزي".

وأردف البيان أن الصحافي الأميركي ألقي القبض عليه "دون اتهامات ووضع في السجن تحت ظروف سيئة وحرم من تلقي الرعاية الطبية".

وقد ألقي القبض على رضايان في منزله بطهران مع زوجته يجنة صالحي وصديقين أميركيين إيرانيين لم يعلن عن اسميهما. وأفرجت السلطات الإيرانية عن زوجته بكفالة في حين أطلق سراح صديقيه.

ولم توجه اتهامات علنية إلى الثلاثة، لكن صحيفة واشنطن بوست قالت إن رضايان يواجه اتهامات بالتجسس عن مزاعم بجمع بيانات سرية بشأن السياسة الداخلية والخارجية لإيران وتسليمها إلى "حكومات معادية".

المصدر: وكالات وواشنطن بوست

XS
SM
MD
LG