Accessibility links

المئات يشاركون في تأبين الصحافي الأميركي ستيفن سوتلوف


إضاءة الشموع حدادا على الصحافي الأميركي ستيفن سوتلوف

إضاءة الشموع حدادا على الصحافي الأميركي ستيفن سوتلوف

شارك مئات الأشخاص في تأبين أقامته الجمعة في كنيس في ولاية فلوريدا عائلة الصحافي الأميركي ستيفن سوتلوف الذي ذبحه تنظيم الدولة الإسلامية داعش قبل أيام.

وقال والده آرثر سوتلوف بانفعال شديد إنه فقد ابنه وأفضل صديق له، وأعرب عن ثقته بأن مقتل نجله سيغير العالم.

ومن بين الذين حضروا التكريم في الكنيس في ميامي السيناتور الجمهوري ماركو روبيو وحاكم الولاية ريك سكوت.

وقال السيناتور روبيو للصحافيين بعد التأبين "ستيفن كرس حياته لكشف الحقيقة، وفضح المعاناة الإنسانية، ولا سيما في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف "بفقدانه لحياته في لحظاتها الأخيرة كشف الجوهر الحقيقي للشر في تلك البقعة من الارض، وآمل أننا تنبهنا على حقيقة هذا الشر قبل فوات الآوان".

وقرأ أحد أبناء عمومة سوتلوف رسالة كتبها الأخير اثناء احتجازه كرهينة وأوصلها أحد زملائه الذين كان معه في الأسر لكنه تمكن من الفرار. وحث سوتلوف في الرسالة ذويه على أن يعيشوا حياتهم بأقصى ما يستطيعون وأن يقاتلوا من أجل سعادتهم.

واختطف ستيفن سوتلوف في آب/اغسطس من العام الماضي في سورية وأثار ذبحه موجة استنكار في جميع أنحاء العالم.

وقد نشر داعش نشر الثلاثاء فيديو يظهر فيه ذبح سوتلوف ويهدد بقتل رهينة بريطانية إذا لم يوقف الرئيس باراك أوباما الضربات العسكرية ضد مقاتلي التنظيم في العراق.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG