Accessibility links

logo-print

الخارجية الأميركية تحذر إسرائيل من عواقب بناء المستوطنات


أعمال بناء في إحدى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية_أرشيف

أعمال بناء في إحدى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية_أرشيف

وجهت الولايات المتحدة انتقادا قويا لإسرائيل الأربعاء بسبب موافقتها على بناء وحدات استيطانية جديدة على أراض فلسطينية محتلة، محذرة حليفتها من أنها تعرض مستقبلها كدولة ديموقراطية يهودية للخطر.

وفي بيان رسمي قالت وزارة الخارجية الأميركية إن موافقة إسرائيل على بناء 300 وحدة سكنية في الضفة الغربية "هي خطوة أخرى نحو ترسيخ واقع الدولة الواحدة والاحتلال الدائم".

وقال المتحدث باسم الخارجية مارك تونر إن خطة بناء المستوطنة تقوض آفاق السلام مع الفلسطينيين "ولا تنسجم مطلقا مع مستقبل دولة إسرائيل كدولة يهودية وديموقراطية".

وأضاف تونر أن الخطوة الإسرائيلية الأخيرة ستشهد بناء 300 وحدة سكنية على أراض " أقرب إلى الأردن منها إلى إسرائيل، وتجعل إمكان إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة أكثر بعدا".

ورفضت وزارة الخارجية الإسرائيلية الانتقادات الأميركية، وقالت في بيان إن "الوحدات السكنية الـ98 التي تمت الموافقة عليها في شيلو ليست مستوطنة جديدة"، مؤكدة أن "هذه المساكن ستبنى على أراض أميرية في المستوطنة ولن تغير الحدود البلدية" للمستوطنة.

وعارضت واشنطن على الدوام سياسة إسرائيل في بناء مستوطنات يهودية على أراضي الضفة الغربية.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG