Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يعلن قريبا تعديلات في سياسة الإفراج عن الرهائن


الصحافي ستيفن سوتلوف الذي أعدمه داعش

الصحافي ستيفن سوتلوف الذي أعدمه داعش

أفاد البيت الأبيض الخميس بأنه سيعلن قريبا تغييرات في السياسة التي تتبعها الحكومة للإفراج عن الرهائن الأميركيين.

وعكفت الإدارة الأميركية خلال الفترة الماضية على البحث عن وسائل لمعالجة قضية الرهائن المحتجزين في الخارج، خاصة بعد الانتقادات التي تعرضت لها الحكومة إثر مقتل رهائن على يد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأمر الرئيس باراك أوباما قبل فترة بمراجعة شاملة للسياسة التي تنظم جهود الإفراج عن الأميركيين المحتجزين لدى الجماعات الإرهابية بالخارج.

وكان تنظيم داعش المتشدد أعدم الصيف الماضي الصحافي الأميركي ستيفن سوتلوف وعامل الإغاثة البريطاني ديفيد هابنز وزميله ألان هينينغ قبل ذبح الرهينة الأميركي الثالث بيتر كاسينغ.

وللإشارة، ترفض الولايات المتحدة دفع فدية للإفراج عن الرهائن، وهو ما أثار ردود فعل غاضبة وانتقادات من قبل عائلات الرهائن الذي اعتبروا أنه كان بالإمكان إنقاذ هؤلاء وضمان عودتهم سالمين إلى أهاليهم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG