Accessibility links

واشنطن تتعرف على قاتل الصحفيين الأميركيين والرهينة البريطاني


رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي

رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي

تعرفت الولايات المتحدة على هوية قاتل الصحفيين الأميركيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف والرهينة البريطاني ديفيد هينز، الذين ذبحهم تنظيم الدولة الإسلامية داعش، حسبما قال الخميس رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي.

وكان داعش نشر ثلاثة تسجيلات مصورة عن ذبح الصحفيين سوتلوف وفولي وعامل الإغاثة البريطاني الذين احتجزهم التنظيم في سورية.

وبرر التنظيم هذه الأعمال التي استنكرها العالم بأسره بأنها رد فعل على الضربات الجوية الأميركية على مواقع داعش في العراق.

وقال رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي إنه لن يعلن اسم أو جنسية الرجل الملثم الذي ظهر في التسجيلات المصورة التي نشرها داعش.

ولم يحدد كومي إذا ما كان هذا الرجل هو فعلا من ذبح الرهائن الثلاث أم شخص آخر، إذ لا تظهر الفيديوهات عملية الذبح.

وفي التسجيلات الثلاث، يتحدث الرجل الملثم اللغة الانكليزية بلكنة بريطانية واضحة.

وفي أواخر آب/أغسطس، أفاد السفير البريطاني في واشنطن بيتر ويستماكوت بأن بلاده على وشك التعرف على الشخص الذي يظهر في التسجيلات المصورة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG