Accessibility links

واشنطن تحذر من هجمات انتقامية لداعش ضد دول التحالف


قادة من داعش يجندون متطوعين في العراق

قادة من داعش يجندون متطوعين في العراق

قالت الولايات المتحدة الجمعة إنها ترى احتمالا متزايدا لشن هجمات انتقامية تستهدف أعضاء التحالف الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، منذ أن بدأت توجيه ضربات جوية لمقاتليها في الشهر الماضي.

وفي تحديث يتم بشكل دوري "لتحذيراتها حول العالم" بشأن المخاطر المحتملة، أشارت وزارة الخارجية إلى أن الولايات المتحدة وشركاء إقليميين بدأوا العمل العسكري ضد التنظيم المتشدد في 22 أيلول/سبتمبر.

وأضافت أنه "ردا على الضربات الجوية دعا داعش مؤيديه إلى مهاجمة الأجانب أينما كانوا".

وقالت الوزارة إن "السلطات تعتقد بوجود احتمال متزايد لشن هجمات انتقامية ضد مصالح الولايات المتحدة والغرب وشركاء التحالف في أنحاء العالم وخاصة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا وآسيا".

وتجدر الإشارة إلى أن تنظيم داعش أقدم على ذبح عدد من الرهائن الأميركيين والأجانب ردا على الضربات الجوية التي توجهها واشنطن ضد مقاتليه في العراق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG