Accessibility links

محكمة أميركية تسجن أجنبيا بتهمة الارتباط بداعش


محكمة أميركية- أرشيف

محكمة أميركية- أرشيف

قضت محكمة أميركية الجمعة بالسجن 20 عاما لكوسوفي بعد إدانته بقرصنة معلومات تخص أكثر من ألف موظف حكومي وعسكري أميركي لتسليمها إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وكان أرديت فريزي قد أوقف في ماليزيا في أيلول/سبتمبر العام الماضي قبل ترحيله إلى الولايات المتحدة بناء على مذكرة توقيف دولية أصدرتها واشنطن.

وأقر المتهم بالذنب أمام محكمة فدرالية في ولاية فرجينيا في شهر حزيران/يونيو الماضي.

وحسب وزارة العدل الأميركية، فقد أمد قياديا في التنظيم المتشدد بقائمة تضم حوالي أسماء 1300 موظف حكومي وعسكري في الجيش الأميركي.

وقالت الوزارة في بيان الجمعة إنه يعكس "الخطر الكبير والفعلي الذي يطرحه الجمع بين القرصنة المعلوماتية والإرهاب على الأمن القومي".

وكان فريزي قد توجه في 2014 إلى ماليزيا لدراسة النظم المعلوماتية في جامعة خاصة، حسب الشرطة الماليزية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG