Accessibility links

استطلاع: غالبية الأميركيين ينظرون بشكل سلبي لقرار الحرب في العراق


الرئيس باراك أوباما وزوجته ميشيل خلال تكريم بعض ضحايا حربي العراق وأفغانستان، ارشيف

الرئيس باراك أوباما وزوجته ميشيل خلال تكريم بعض ضحايا حربي العراق وأفغانستان، ارشيف

أظهر استطلاع للرأي العام الأميركي أن غالبية الأميركيين ينظرون بشكل سلبي إلى قرار الحرب في العراق الذي اتخذه الرئيس الجمهوري السابق جورج بوش عام 2003.

وخلص الاستطلاع الذي أجراه معهد غالوب وتم الكشف عن نتائجه يوم الاثنين إلى أن 53 بالمئة من الأميركيين يرون أن الولايات المتحدة "ارتكبت خطأ حينما قامت بإرسال قوات للقتال في العراق" فيما رأت نسبة 42 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع أن واشنطن لم ترتكب خطأ في قرار الحرب على العراق.

وبحسب الاستطلاع فإن النظرة للحرب في العراق تختلف باختلاف الانتماء الحزبي، إذ أن 73 بالمئة من المستطلعين الذين يقولون إنهم ديموقراطيون يرون أن التدخل في العراق كان خاطئا، فيما بلغت هذه النسبة بين من يقولون إنهم جمهوريون 30 بالمئة فقط.

وتأرجحت نسبة التأييد والمعارضة لحرب العراق بشكل كبير على مدار السنوات العشر الماضية إذ بلغت نسبة المعارضة أعلى مستوياتها وهي 63 بالمئة في أبريل/نيسان 2008 عندما كانت الخسائر الأميركية في أعلى معدلاتها بينما تم تسجيل أعلى مستوى تأييد للحرب وبلغ 75 بالمئة، عند بدايتها في مارس/آذار 2003.

يذكر أن الاستطلاع تم إجراؤه عبر الهاتف في الفترة من السابع إلى العاشر من الشهر الجاري وشمل عينة من 1022 شخصا من البالغين.
XS
SM
MD
LG