Accessibility links

عرض أثر عراقي من حقبة نبوخذ نصر في مزاد أميركي


القطعة الأثرية التي عرضت في كريستيز

القطعة الأثرية التي عرضت في كريستيز

جيان اليعقوبي

يحاول المختص في آثار بلاد ما بين النهرين والباحث في جامعة نيويورك عبد الأمير الحمداني، بالتعاون مع السفارة العراقية في واشنطن، وقف بيع أثر عراقي يعود إلى القرن السادس قبل الميلاد في مزاد علني في صالة كريستيز في الرابع من حزيران/يونيو المقبل.

وعثر على القطعة الأثرية في موقع بمنطقة تل ونة والسدوم في محافظة بابل، وهي عبارة عن مخروط من الفخار بالكتابة المسمارية للملك البابلي نبوخذ نصر الثاني، حسبما صرح الحمداني لراديو سوا.

وأضاف الحمداني أن لدى جامعي الآثار أساليب احترافية في تقديم بيانات ووثائق تتعلق بالقطع الأثرية المهربة، موضحا أن تتبع الآثار العراقية سهل ويمكن اكتشافها بسهولة لأنها مميزة.

وأفاد بأن هناك الكثير من الدول التي تتعاون مع العراق في هذا المجال، وخاصة تلك الموقعة على اتفاقية لاهاي لعام 1970، والتي تحرم بيع وتداول وتهريب التراث الثقافي للشعوب.

وأعرب الحمداني عن أسفه لكون نزيف الآثار العراقية مستمر منذ تسعينات القرن الماضي.

وتفاصيل إضافية عن الموضوع في التقرير الصوتي التالي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG