Accessibility links

logo-print

التزام أميركي بدعم العراق في استرجاع الفلوجة من داعش


بريت ماكغيرك متحدثا في المؤتمر الصحافي من السفارة الأميركية في بغداد الجمعة

بريت ماكغيرك متحدثا في المؤتمر الصحافي من السفارة الأميركية في بغداد الجمعة

جدد مبعوث الرئاسة الأميركية إلى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش بريت ماكغيرك التزام واشنطن بدعم القوات العراقية في استرداد مدينة الفلوجة وإعادة الاستقرار إليها.

وقال ماكغيرك خلال مشاركته في مؤتمر عقد في بغداد الأحد لمناقشة أوضاع الفلوجة "ونحن نتحدث الآن، يحرر أهالي الأنبار شوارعهم وبلداتهم من هؤلاء الإرهابيين. ومن بروكسل إلى تكريت إلى كوباني إلى الشدادي، يتضح أن هذه الحرب عالمية. إن نهاية داعش ستتحقق مع دحره في الفلوجة".

وأكد ماكغيرك الدعم الأميركي لجهود محاربة داعش بقوله "كل ما تقومون به ومن خلال الحكومة العراقية سندعمه ونقف إلى جانبه. الأمر لا يتوقف فقط على تحرير بلداتكم وشوارعكم، وإنما أيضا بجلب الاستقرار بعد هزيمة داعش".

وقال المسؤول الأميركي إن معركة تحرير الفلوجة ستنفذها القوات العراقية وأبناء المنطقة بدعم من التحالف الدولي.

وهذه صورة لماكغيرك خلال مشاركته في الاجتماع حول الأوضاع في الفلوجة والذي شارك فيه شيوخ عشائر وزعماء بارزون.

في السياق ذاته، أكد السفير الأميركي في بغداد ستوارت جونز التزام بلاده بدعم القوات العراقية ومحاربة داعش.

وقال في الاجتماع حول الفلوجة "سوف ندعم المقاتلين في المحافظات بشكل مباشر من خلال الحكومة العراقية وذلك بتقديم الأسلحة والمعدات التي يحتاجون إليها لهزيمة داعش".

وأعلن السفير تقديم دعم مالي جديد للعراق، وقال في هذا الإطار إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري تعهد بتقديم 155 مليون دولار كمساعدات إنسانية للشعب العراقي.

وتحدث محافظ الأنبار صهيب الراوي في كلمة ألقاها خلال الاجتماع، عن آخر التطورات الميدانية لتحرير الفلوجة.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG