Accessibility links

logo-print

الاشتباه بجنرال أميركي سابق بتسريب معلومات حول فيروس ستاكسنت


صحافيون ورجال أمن إيرانيين خارج مبنى المفاعل في بوشهر، أرشيف

صحافيون ورجال أمن إيرانيين خارج مبنى المفاعل في بوشهر، أرشيف

كشفت قناة "إن بي سي نيوز" الخميس أن السلطات الأميركية تشتبه بأن جنرالا متقاعدا رفيع المستوى هو وراء تسريب معلومات حول هجوم إلكتروني أميركي تعرضت له إيران في 2010.

وأضافت القناة نقلا عن مصادر قضائية رفضت الكشف عنها أنه تم إبلاغ الجنرال في مشاة البحرية جيمس كارترايت بفتح تحقيق بحقه لقيامه على ما يبدو بتسريب تفاصيل حول الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة مستخدمة فيروس ستاكسنت المعلوماتي واستهدف منشات نووية إيرانية.

وكارترايت كان المسؤول الثاني في هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية وقد تقاعد من مهامه في أغسطس/آب 2011.

وضرب فيروس ستاكسنت الذي صمم خصيصا لمهاجمة عمليات تخصيب اليورانيوم في إيران عام 2010 وألحق أضرارا كبيرة بالبرنامج النووي الإيراني المثير للجدل بحسب الصحف.

وأشارت القناة إلى مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز العام الماضي يأتي على ذكر كارترايت. وتضمن المقال أن وكالة الأمن القومي طورت الفيروس بالتعاون مع إسرائيل.

وتابعت القناة نقلا عن مصادرها أن تحقيق مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" ركز في البدء على مصدر محتمل داخل البيت الأبيض، إلا أن المحققين انتقلوا في العام الماضي إلى التركيز على كارترايت.
XS
SM
MD
LG