Accessibility links

واشنطن تقلل من أهمية تصريحات روحاني حيال الاتفاق حول برنامج إيران النووي


المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني

المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني

قلل البيت الأبيض الثلاثاء من أهمية تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن الاتفاق النووي مع الدول الكبرى يظهر أنها تذعن لإرادة طهران، وذلك قبل بضعة أيام من بدء تطبيق الاتفاق المرحلي الذي وقع في جنيف.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني "ليس مفاجئا بالنسبة إلينا ويجب أن لا يكون مفاجئا لكم أن يصف الإيرانيون الاتفاق بطريقة معينة موجهة إلى الجمهور الداخلي.. لا يهم ما يقولونه، المهم ما يفعلونه".

وأضاف كارني أن الإيرانيين "قاموا بهذا الأمر لدى إعلان الاتفاق في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وكنا نتوقع أن يفعلوا الأمر نفسه هذه المرة".

وكتب روحاني الثلاثاء على موقع تويتر أن "علاقاتنا مع العالم تستند إلى مصالح الأمة الإيرانية. إن اتفاق جنيف يشكل إذعان القوى العالمية لإرادة الأمة الإيرانية".

وكانت مجموعة الدول الست الكبرى (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا) قد توصلت إلى اتفاق مرحلي مع إيران حول برنامجها النووي في تشرين الثاني/نوفمبر في جنيف. وأعلنت طهران وواشنطن الأحد أن تنفيذ الاتفاق سيبدأ في العشرين من الشهر الجاري.

ويلحظ هذا الاتفاق الذي يشكل اختراقا كبيرا بعد أعوام من التعثر، عدم فرض عقوبات جديدة على طهران لستة أشهر مقابل موافقة إيران على تجميد تطوير برنامجها النووي المثير للجدل تمهيدا للتوصل إلى اتفاق اشمل.

في هذا الإطار، ألمح أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي من الحزب الديموقراطي إلى استعدادهم للانتظار قبل فرض أي عقوبات جديدة على إيران لمنح الدبلوماسية الفرصة التي طلبها الرئيس أوباما.

وقال زعيم الأغلبية الديموقراطية السناتور هاري ريد إن من الواضح أن محاولات السناتور الديموقراطي بوب مينديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية للتعجيل بالتصويت على مشروع القرار الذي يفرض العقوبات على إيران لن يتم الاستجابة لها قريبا.

هذا، في الوقت الذي يطالب السناتور الجمهوري ميتش ماكونيل بالتصويت على المشروع. وقد قال في هذا الإطار، " في رأينا أنه ينبغي إجراء هذا التصويت، وسنواصل الضغط على زعيم الأغلبية للسماح بالتصويت على مسألة من الواضح أنها تحظى بتأييد عدد كبير من أغلبية الأعضاء من الحزبين في مجلس الشيوخ."

يشار إلى أن الرئيس باراك أوباما يحاول ثني الكونغرس عن التصويت على عقوبات جديدة بحق طهران تدخل حيز التنفيذ في حال أخفقت المفاوضات الحالية.

وقال أوباما الاثنين "ما نريده هو إعطاء فرصة للدبلوماسية وفرصة للسلام.. لم يحن الوقت لفرض عقوبات جديدة".
XS
SM
MD
LG