Accessibility links

logo-print

مجلس النواب الأميركي يصوت ضد تسوية أوضاع المقيمين غير الشرعيين


الثلوج تغطي الساحة أمام مبنى الكونغرس في واشنطن

الثلوج تغطي الساحة أمام مبنى الكونغرس في واشنطن

تحدى مجلس النواب الأميركي الرئيس باراك أوباما الأربعاء بالتصويت على إجراءات تهدف إلى منع تسوية أوضاع ملايين المقيمين غير الشرعيين، والتي كان الرئيس أعلن عنها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وتبنى المجلس بأكثرية 236 صوتا مقابل 191، قانونا يمول وزارة الأمن الداخلي حتى 30 أيلول/سبتمبر 2015 مع انتهاء السنة المالية للعام 2015.

ولكنه أقر أيضا تعديلا يمنع تطبيق خطة أعلن عنها أوباما في 20 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وتنص على منح تراخيص عمل لمدة ثلاثة أعوام لعدة ملايين من المقيمين غير الشرعيين.

وقال زعيم الجمهوريين كيفن ماكارثي "ليس من حق الرؤساء إعادة كتابة قوانين في أي حال من الأحوال".

ويعيش حوالى 11,3 مليون شخص بشكل غير شرعي في الولايات المتحدة، حسب تقديرات مركز بيو للأبحاث (آذار/مارس 2013).

ووعد البيت الأبيض بممارسة حق النقض كما أن القانون الذي أقره مجلس النواب ليس له أية فرصة كي يمر في مجلس الشيوخ حيث يتمتع الديموقراطيون بأقلية تسمح لهم بالتعطيل.

وقال زعيم كتلة الديموقراطيين في مجلس الشيوخ هاري ريد إن "هذا القانون الذي تبناه مجلس النواب لن يمر أبدا في مجلس الشيوخ".

ونددت مديرة الشؤون الداخلية في البيت الأبيض سيسيليا مونوز، من جانبها، بما وصفته بـ"المسرح السياسي" للجمهوريين، وأكدت أنهم سوف يفشلون.

وأضافت خلال مؤتمر صحافي "في النهاية، نحن مقتنعون بأننا سوف نطبق هذه المراسيم".

وأمام الكونغرس حتى 27 شباط/فبراير كي يتفاهم على نص موحد وبعدها ستضطر وزارة الأمن الداخلي (حماية الحدود والهجرة والجمارك وخفر السواحل والأوضاع الطارئة وجهاز حماية الرئيس والشخصيات...) إلى تسريح قسم من موظفيها أي أنها ستصاب بشلل جزئي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG