Accessibility links

هيغل ينتقد تدخل الكونغرس في ميزانية البنتاغون


وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل

وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل

انتقد وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل يوم الخميس التغييرات التي فرضها الكونغرس على ميزانية الدفاع للعام المالي القادم معتبرا أن هذه التغييرات تعود "لأسباب سياسية بحتة" على حساب الإستراتيجية التي وضعها البنتاغون.

وتحدث هيغل عن قرار وزارة الدفاع في العام الماضي سحب سبع سفن قديمة وزورقين برمائيين من الخدمة والحد من أسطول الاحتياط والحرس الوطني في سلاح الجو الأميركي، وقيام مجلس النواب بالتدخل لإلغاء هذه الإجراءات.

وقال هيغل في نص الكلمة التي وزعها البنتاغون، إن "هذه التغييرات فرضت (من مجلس النواب) بسبب وقائع سياسية بدلا عن الإستراتيجية والتحليل".

ومضى يقول "غير أننا ما زلنا نعتقد أن هذه التقليصات متناسقة مع استراتيجيتنا الدفاعية والحاجة إلى الحد من نفقاتنا" موضحا أن البنتاغون سيطرح مجددا هذه الإجراءات في مشروع ميزانيته للعام المالي 2014.

وفي ميزانية 2013 أجبر الكونغرس البنتاغون على إضافة 44 طائرة على ترسانة الحرس الوطني الجوي و30 غيرها للاحتياط.

واعتبر هيغل أن "الاحتفاظ بفائض في القدرات الجوية لقوات الاحتياط يشكل إنفاقا بلا فائدة للأموال الحكومية ويبعدنا عن الأولويات العسكرية الأكثر الحاحا الموضحة في استراتيجيتنا".

كما أجبر مجلس النواب الذي يمتلك الحزب الجمهوري الأغلبية فيه، البنتاغون في العام الفائت على تحديث دباباته القتالية لإبقاء خطوط الانتاج مفتوحة بالرغم من تاكيد العسكريين عدم الحاجة إليها.

وينص مشروع ميزانية البنتاغون الذي قدم الأربعاء على تخصيص 526,6 مليار دولار للوزارة من دون احتساب تكلفة الحرب في أفغانستان، لكن في ظل غياب اتفاق بين الجمهوريين والديموقراطيين، أقر وزير الدفاع الخميس أمام النواب بتعذر تحقيق هذا المبلغ.

وقال إنه "ينبغي أن يكون واقعيا بشأن الاستقطاعات التي يبلغ مجموعها 487 مليار دولار على مدار عشر سنوات"، وهي الاستقطاعات التي وافق عليها الكونغرس والرئيس أوباما في أغسطس/آب 2011، فضلا عن الاستقطاعات التلقائية التي دخلت حيز التنفيذ في أول مارس/آذار الماضي وتبلغ 41 مليار دولار.
XS
SM
MD
LG