Accessibility links

مقتل رهينة أميركي محتجز لدى القاعدة في اليمن


الصحافي الأميركي الذي قتله عناصر من تنظيم القاعدة في اليمن لوك سومرز

الصحافي الأميركي الذي قتله عناصر من تنظيم القاعدة في اليمن لوك سومرز

أعلن وزير الدفاع الأميركي المستقيل تشاك هيغل السبت مقتل الصحافي الأميركي المحتجز لدى عناصر من تنظيم القاعدة في اليمن لوك سومرز (33 عاما) .

وقال مسؤولون أميركيون كبار إن عناصر التنظيم قتلوا إلى جانب الأميركي، معلما من جنوب إفريقيا خلال محاولة لإنقاذهما نفذتها قوات أميركية ويمنية.

وقال مدير الأمن القومي في اليمن اللواء علي الأحمدي إن سومرز قتل خلال العملية بينما نقل رهائن آخرون كانت يحتجزهم التنظيم إلى مستشفيات ميدانية، لكنه لم يذكر تفاصيل عنهم أو عن حالاتهم الصحية.

وأدان الرئيس باراك أوباما قتل سومرز بوصفه عملا "همجيا".

وقال في بيان له "الولايات المتحدة تدين بشدة القتل الهمجي للوك سومرز على أيدي إرهابيي القاعدة أثناء عملية الإنقاذ" .

وأكد الرئيس أن مقتل الرهينة لن يثن الحكومة عن تأمين الإفراج عن رهائن أميركيين ومحاربة أعدائها.

وكان "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" بث الخميس تسجيل فيديو على الإنترنت يظهر فيه لوك سومرز مهددا بقتله.

وقال سومرز، في الفيديو الذي يحمل تاريخ كانون الأول/ديسمبر 2014 إنه يحمل الجنسية الأميركية، وإنه خطف قبل أكثر من عام في صنعاء طالبا المساعدة.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية في اليوم نفسه أن الولايات المتحدة حاولت تحرير عدد من الرهائن بينهم سومرز، الذين يحتجزهم تنظيم القاعدة في اليمن، لكن الجنود لم يعثروا على المواطن الأميركي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG