Accessibility links

logo-print

كلينتون تدشن حملتها الانتخابية وتتعهد بولايات متحدة للجميع


هيلاري كلينتون

هيلاري كلينتون

دشنت المرشحة للانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون السبت في نيويورك حملتها الانتخابية وكشفت عن بنود أجندتها الهادفة إلى خفض الضرائب لأبناء الطبقة المتوسطة وإلى توفير تعليم مرحلة ما قبل المدرسة للجميع.

وفي أول مهرجان انتخابي لهيلاري بعد شهرين على إعلان ترشحها، تعهدت بتوفير فرص متكافئة لجميع الأميركيين. وألقت هيلاري كلمتها أمام عدة آلاف من مؤيديها في نيويورك، التي مثلتها سابقا في مجلس الشيوخ، وسلطت الضوء على خدمتها في الحكومة لأربعة عقود مؤكدة أنها "أكثر المرشحين كفاءة وقدرة على قيادة البلاد".

وقالت هيلاري وسط ابتهاج وتصفيق الحضور "ربما لا أكون أصغر المرشحين المتنافسين سنا، ولكنني سأكون أصغر امرأة تتولى الرئاسة في تاريخ الولايات المتحدة".

ووعدت هيلاري بتخفيف العبء الضريبي على أصحاب الشركات الصغيرة وأن تجعل الولايات المتحدة قوة عظمى تعتمد على الطاقة النظيفة في القرن 21.

والتزمت بتوفير التعليم في مرحلة ما قبل المدرسة والرعاية الجيدة لكل طفل، وأن تجعل رسوم الجامعة معقولة من خلال رفع "عبء الديون الثقيل"، إضافة إلى ضمان مساواة الرواتب بين الجنسين، ورفع المعدل الأدنى للأجور وانهاء التفرقة ضد المثليين والمتحولين جنسيا.

ووعدت المرشحة للانتخابات الرئاسية بالمحافظة على قيادة الولايات المتحدة للعالم، ومواجهة تحديات روسيا وكوريا الشمالية وإيران ومواجهة الهجمات المعلوماتية وتهديدات تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية والعراق.

وقالت هيلاري "لا يمكن أن تنجح أميركا إلا إذا نجحتم، ولهذا فإنني أخوض السباق على رئاسة الولايات المتحدة".

وشنت هجوما لاذعا على الحزب الجمهوري الذي قالت إنه فقد الاتصال بالناخبين، وانتقدت التخفيض الضريبي الذي يؤيده الجمهوريون للأثرياء على حساب أبناء الطبقة الوسطى الكادحين مثل الممرضات وأصحاب الشركات والمشاريع الصغيرة.

ومن المقرر أن تسافر هيلاري إلى ولاية ايوا التي ستكون أولى الولايات في التصويت لاختيار المرشح الديمقراطي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG