Accessibility links

logo-print

طفلة في التاسعة تقتل مدربها على السلاح في أميركا


المدرب تشارلز فاكا يعلم الطفلة كيفية إطلاق النار من سلاح رشاش

المدرب تشارلز فاكا يعلم الطفلة كيفية إطلاق النار من سلاح رشاش

قتلت طفلة في التاسعة من العمر عن طريق الخطأ مدربا كان يعلمها كيفية إطلاق النار من سلاح أوزى الآلي، في أحد ميادين الرماية بولاية أريزونا في الولايات المتحدة.

وأصيب المدرب تشارلز فاكا، البالغ من العمر 39 عاما، الاثنين برصاصة في الرأس بعدما فقدت الطفلة السيطرة على مدفع رشاش كانت تتدرب عليه خلال حصة إطلاق النار.

ووقع الحادث عندما قامت الفتاة، التي اصطحبها والداها لتعلم التصويب، بسحب الزناد بعدما تم تحويل السلاح إلى النظام الآلي الكامل، فارتد السلاح مع إطلاق الفتاة للزناد وانطلقت رصاصة أصابت رأس فاكا الذي كان يقف بجوار الطفلة، حسبما أفادت المصادر الأمنية.

ولفظ المدرب أنفاسه بعد ساعات من وصوله المركز الطبي الجامعي في لاس فيغاس. وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو عن الحادث صوره والدا الطفلة.

وأثار الحادث حفيظة المطالبين بتقنين استخدام السلاح في الولايات المتحدة. وأعربت إحدى الناشطات في هذا المجال ليزي أولمير عن أملها في أن يسهم هذا الحادث في إطلاق نقاش على المستوى الوطني حول استخدام الأطفال للسلاح.

وقالت لورا كوتيليتا من مركز الوقاية من العنف بالسلاح إن الإعلام اهتم كثيرا بهذا الحادث لكن 18 طفلا وشابا لا تتجاوز أعمارهم 24 سنة يلقون حتفهم يوميا بسبب ضعف التشريعات الأميركية في مجال استخدام السلاح.

وفي 2008، توفيت طفلة في الثامنة، كانت تتعلم كيفية التصويب من سلاح أوزي، في معرض للأسلحة بسبرينغ فيلد في ولاية مازاسوشتس.

وقال خبير في مجال السلامة، رونالد سكوت، إن معظم ميادين الرماية لديهم سن أدنى لاستخدام السلاح وتحتم قواعد السلامة على المدربين إبقاء أيديهم طوال الوقت على السلاح أثناء تعليم الأطفال.

وعلى موقع التواصل الاجتماعي تويتر، استنكر عدد كبير من المغردين تدريب الأطفال على استخدام السلاح. وتساءل أحدهم "كيف لنا أن ننشر قيم السلام والحب ونحن نعلم أطفالنا على استخدام السلاح؟"

وتأسف مغرد آخر للحادث، متسائلا بدوره عن الغرض من تعليم طفلة استخدام سلاح آلي.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG