Accessibility links

القضاء الأميركي يفتح تحقيقا حول ممارسات الشرطة في فيرغسون


متظاهرون في مدينة فيرغسون ضد مقتل الشاب الأسود مايكل براون على يد الشرطة-أرشيف

متظاهرون في مدينة فيرغسون ضد مقتل الشاب الأسود مايكل براون على يد الشرطة-أرشيف

أعلن وزير العدل الأميركي إريك هولدر الخميس فتح تحقيق فدرالي جديد حول ممارسات الشرطة في فيرغسون في ولاية ميزوري حيث قتل شرطي أبيض شابا أسود في التاسع من آب/أغسطس الماضي.

وقال هولدر خلال مؤتمر صحافي "نعتبر أن هناك أسبابا جيدة لكي تفتح وزارة العدل تحقيقا لتحديد ما إذا كان المسؤولون في شرطة فيرغسون ارتكبوا ممارسات تنتهك الدستور الأميركي أو التشريعات الفدرالية".

وتقوم الوزارة حاليا بتحقيقات مماثلة في حوالي 20 من مراكز الشرطة في البلاد.

ويأتي التحقيق الجديد تكملة لتحقيق فدرالي آخر حول انتهاك محتمل للحقوق المدنية لمايكل براون (18 عاما) الذي قتله شرطي أبيض في وضح النهار مع أنه لم يكن مسلحا في فيرغسون، احدى ضواحي سانت لويس.

وتم تكليف هيئة محلفين من مقاطعة سانت لويس باتخاذ قرار حول ما إذا كان ملاحقة الشرطي دارين ولسن (28 عاما) ممكنة قضائيا. وقد يعلن القرار حول اتهام محتمل منتصف الشهر المقبل.

وسمح تشريح جثة براون مرتين بتأكيد إصابته بست رصاصات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG