Accessibility links

logo-print

أميركي يعترف بالتخطيط لهجوم بسيارة ملغومة على مطار في كنساس


مدرج مطار أميركي

مدرج مطار أميركي

اعترف أميركي يعمل كفني طيران أمام القضاء الإثنين بالتخطيط لشن هجوم بسيارة مفخخة على مطار بولاية كنساس في وسط الولايات المتحدة.

وقال مساعد وزير العدل لشؤون الأمن القومي جون كارلين في بيان إن "تيري لوين استغل إذن الدخول المعطى له إلى المطار لمحاولة شن هجوم إرهابي في ويتشيتا".

وأضاف أن "رصد أولئك الساعين لإلحاق الأذى بالأميركيين وإيقافهم ومحاسبتهم من أولى أولوايتنا".

واعتقل مكتب التحقيقات الفدرالي لوين (59 عاما) في كانون الأول/ديسمبر 2013، بينما كان بصدد استخدام بطاقة الدخول الخاصة به إلى مطار ويتشيتا ميد كونتيننت لمحاولة إدخال شاحنة صغيرة كان يظنها محملة بالمتفجرات.

وكان المكتب قد رصد المتهم في أيار/مايو 2013 بعد أن أصبح صديقا عبر موقع فيسبوك لشخص كان ينشر تعليقات تدعو للجهاد المسلح.

وعلى الأثر بدأ عميل متخف في أف بي آي بالتواصل معه ثم أخذ يساعده حين أبدى لوين "رغبته بالانخراط في الجهاد المسلح"، بحسب الإدعاء العام.

وروى لوين لعميل أف بي آي السري أنه يريد الموت "شهيدا" وأنه ينتظر من الله "الضوء الأخضر" لشن هجومه، مشيرا أيضا إلى أنه تأثر بخطب كل من زعيم القاعدة أسامة بن لادن وأنور العولقي الإمام الأميركي اليمني الأصل القيادي في التنظيم المتشدد والذي قتل في غارة أميركية في بلده الأم في 2011.

وفي أيلول/سبتمبر 2013K أرسل لوين إلى العميل السري صورا لطائرات على مدرج المطار، مؤكدا له أن بإمكانه "الذهاب إلى هناك سيرا وقتل طيارين اثنين وإلقاء متفجرات على شاحنتي صهريج وتفجيرهما قبل حتى أن يتمكن أي كان من إبلاغ وكالة أمن النقل (تي أس إيه).

بعدها بدأ عميل سري آخر بالالتقاء بلوين في تشرين الاول/اكتوبر وقد ساعده في تجميع قنبلة أوهمه، خلافا للحقيقة، أنها جاهزة للتفجير، ثم قاده الى المطار لكي يستخدم بطاقة الدخول الخاصة به لإدخالها الى المدرج.

وفي محضر اعترافه بذنبه، قال لوين إنه موافق على العقوبة التي طلب المدعي العام إنزالها به وهي السجن 20 عاما، ولكن الحكم النهائي بحقه سيصدره قاض خلال جلسة عامة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG