Accessibility links

عمال مطاعم الوجبات السريعة في الولايات المتحدة يطالبون برفع أجورهم


تظاهرة تدعو لرفع أجور عمال مطاعم الوجبات السريعة

تظاهرة تدعو لرفع أجور عمال مطاعم الوجبات السريعة

أضرب عمال في مطاعم للوجبات السريعة مجددا في مدن عدة في الولايات المتحدة مطالبين بزيادة أجورهم.

وقد تظاهر العمال الخميس في عدة مدن أميركية كبيرة مطالبين بأن يكون أجر ساعتهم 15 دولارا في حين أن الحد الأدنى للأجور المطبق في الكثير من مطاعم الوجبات السريعة هو 7.25 دولارا للساعة.

وبعد اضرابات أولى نهاية عام 2012 وفي آب/اغسطس الماضي جرت تحركات الخميس في حوالي 100 مدينة.

وفي نيويورك نقطة انطلاق هذه الحركة، احتل متظاهرون لفترة قصيرة مطعما تابعا لسلسلة "ماكدونالدز" في مانهاتن في حين تجمع نحو 100 شخص أمام مطعم من سلسلة "وينديز" في حي بروكلين.

وقد قدم رئيس بلدية نيويورك المنتخب دعما قويا للمضربين. وقال الديموقراطي بيل دي بلازيو "قطاع مطاعم الوجبات السريعة يحقق مليارات الدولارات سنويا لكنه يرفض أن يدفع أجرا كافيا للعاملين فيه".

وتجمع متظاهرون في حي المتاحف قرب مقر الكونغرس الاميركي في واشنطن ودعوا
الرئيس باراك أوباما إلى الإصغاء إلى مطالبهم.

يشار إلى ان دراسة أخيرة أعدتها جامعة إيلينوي أظهرت أن أكثر من نصف العائلات التي تعتمد
على معاش في مجال مطاعم الوجبات السريعة تلجأ إلى مساعدات الدولة.

وقد وجدت هذه التحركات، غير المألوفة جدا في الولايات المتحدة، بعض الصدى لدى إدارة الرئيس الأميركي الذي يريد رفع الحد الأدنى للأجور إلى تسعة دولارات في الساعة لكنه يواجه معارضة من الجمهوريين في الكونغرس.

وقد حملت بعض التغريدات صورا للتظاهرات، هذه بعضها:
XS
SM
MD
LG