Accessibility links

logo-print

واشنطن تمتلك 'أدلة' على قصف روسيا للجيش الأوكراني


انفصاليون من سلافيانسك. أرشيف

انفصاليون من سلافيانسك. أرشيف

قالت الولايات المتحدة إنها تملك أدلة على أن جنودا روسا استهدفوا بقصف مدفعي مواقع للجيش الأوكراني انطلاقا من الأراضي الروسية.

وقالت مساعدة المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف في مؤتمر صحافي بواشنطن الخميس إن الروس تعمدوا "إرسال قاذفات صواريخ أقوى وأشد كفاءة إلى قوات الانفصاليين في أوكرانيا".

وأضافت أن لدى واشنطن أدلة على أن الروس يطلقون قذائف مدفعية من روسيا لمهاجمة مواقع الجيش الأوكراني.

وتتركز المواجهات بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الأوكرانية على السيطرة على الحدود الروسية الأوكرانية، التي يسيطر المتمردون بالفعل على قسم منها، ما يتيح لهم تلقي تعزيزات من روسيا بحسب حكومة كييف.

العقوبات

في سياق متصل، حذر صندوق النقد الدولي من أن العقوبات الغربية المفروضة على روسيا لدورها في الأزمة الأوكرانية قد يكون لها انعكاس اقتصادي على دول أخرى في المنطقة، وفق ما أعلن المتحدث باسم الصندوق وليام مري في مؤتمر صحافي.

وقد قرر الاتحاد الأوروبي الخميس فرض عقوبات ضد 15 شخصية روسية وأوكرانية موالية لروسيا، إضافة إلى 18 كيانا إضافية لاتهامهم بدعم الانفصاليين شرق أوكرانيا.

وكانت واشنطن قد فرضت أيضا عقوبات منتصف الشهر الجاري على شركة روسنفت، وهي أكبر منتج للنفط في روسيا ونوفاتيك، ثاني أكبر منتج للغاز، وبنك جازبروم، وهو ثالث أكبر بنك في البلاد.

وقال سفير روسيا لدى منظمة التجارة العالمية غينادي أوفيشكو ، من جهته، إن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة على روسيا تنتهك قواعد المنظمة وقد تدفع موسكو إلى الدخول في نزاع يهدد استقرار التجارة.

توتر فرنسي أوكراني

وأعلن الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو الخميس أن بلاده تشعر بخيبة أمل كبيرة إثر قرار فرنسا الإيفاء بعقد بيع روسيا سفينتين حربيتين من طراز ميسترال.

وقال بوروشنكو أثناء لقاء مع نواب في البرلمان الأوروبي إن هذه المسألة ليست مسالة أموال وصناعة أو وظائف، بل مسألة قيِم.

وردا على هذه الانتقادات، أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم الخميس أن بلاده احترمت العقود الموقعة والمدفوعة بين البلدين.

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أكد الاثنين أن أول سفينة ميسترال في العقد الفرنسي الروسي ستسلم كما هو متوقع في تشرين الأول/اكتوبر، وربط تسليم السفينة الثانية بموقف موسكو من الأزمة الأوكرانية.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG